مواجهة من العيار الثقيل بين كورفيت و شيلبي GT500

تقنيا ، فإن شيفروليه الجديدة ذات المحرك الوسطي لا تتطابق مع فورد شيلبي جي تي 500 موستانج في سباق الخط المستقيم. حيث يبلغ فارق القوة بين كورفيت و موستنج أكثر من 260 حصانا – فجوة صعبة للتغلب عليها في أفضل الظروف ، حتى لو كانت كورفيت أخف بمئات الكيلوغرامات. من حيث نسبة الوزن إلى الطاقة ، تتمتع GT500 بمعدل منخفض يبلغ 5.5 رطل فقط لكل حصان ، مقابل حوالي 7 رطل لكل حصان لـ ‘كورفيت الجديدة’. ومع ذلك ، قرر فريق المهندسين لدى المعدل الامريكي”هينيسي” ترتيب سباق بين السيارتين الجديدتين أولاً من الصفر ، وبعد ذلك من سرعة 60 كلم في الساعة.

من الصفر ، ابتعدت كورفيت 2020 عن شيلبي جي تي 500 الجديدة ، قبل أن تتتفوق شيلبي بعد ذلك مباشرة . المفاجأة هي كم من الوقت تمكنت كورفيت من الحفاظ على صدارتها – وهو إنجاز تحقق بفضل سرعة الإنطلاق الملحمية من كورفيت ، و ذلك بفضل إلاطارات العريضة و وزن المحرك  V8 المثبت في الوسط.اما الجولة من سرعة 60 كلم في الساعة ، يعد فوز الموستنج على خط مستقيم أكثر حسماً ، حيث تبتعد شيلبي GT500 عند كلمة “go” بمسافة مريحة عن كورفيت الجديدة.

قام هينيسي بتعديل كل من شفروليه كورفيت 2020 و 2020 فورد شيلبي GT500 موستانج ، مع اثنين من حزم ضبط تحسين الأداء التي تستهدف كلا الطرازين – بما في ذلك مجموعة توربو مزدوجة لـ موستنج GT500 التي تعزز ذروة الإنتاج إلى 1200 حصان و 1000 رطل قدم باستخدام بنزين E85 أو 109 أوكتان. في الواقع ، أستطاعت شركة هينيسي بالفعل تعديل قوة C8 كورفيت، بعد تزويدها بتوربو مزدوج ، مما أدى إلى إنتاج 643 حصانًا بدلا من 495 حصان ، ولكن بدون ضبط على الإطلاق.، ستنطلق موستنج سيلبي GT 500 بقوة 1200 حصان بقوة هائلة لتحرق الاسفلت.

مواضيع ذات صلة :