AMG GT R Roadster قوة هادرة و سقف مكشوف

لا يختلف أداء سيارة AMG GT R Roadster الجديدة في حلبات السباق المتعرجة عن أدائها في الشوارع العريضة المرموقة أو الطرق الساحلية الجميلة. ومن خلال محركها القويّ وتصميمها المثير، فإن السيارة تستهدف مجموعة جديدة من مُحبّي الحياة الذين يسعون إلى عيشها بكل تفاصيلها. فالمحرك الذي يولّد قوة 430 كيلوواط/585 حصاناً، ونظام التعليق القابل للضبط مع النوابض المساعدة وخاصية توجيه المحور الخلفي التفاعلية، والديناميكيا الهوائية النشطة، وكذلك الهيكل الخفيف الوزن، جميعها تمثل أساسات تضفي على السيارة سمات التعامل الديناميكي الحاسم. وشأنها شأن الطرازات الأخرى من Roadster، فقد جاءت سيارة AMG GT Rالمكشوفة مزودة أيضاً بغطاءٍ علويّ مؤلف من طبقة ثلاثية من القماش الناعم وهيكل خفيف الوزن مصنوع من الألمنيوم والمغنيسيوم والفولاذ.
كما تولّد الأسطوانات الثمانية في محرك AMG GT R Roadster ثنائي التيربو سعة أربعة ليترات ما مقداره 430 كيلوواط (585 حصان) ويبلغ عزم الدوران الأقصى للمحرك 700 نيوتن متر. وهي متوفرة ضمن نطاق واسع من سرعات المحرك التي تتراوح ما بين 2100 إلى 5500 دورة في الدقيقة. ويقدّم المحرك ثُمانيّ الأسطوانات أداءً قوياً في جميع نطاقات سرعة المحركة، فضلاً عن كفاءته العالية؛ حيث ينطلق بالسيارة من السكون إلى 100 كلم/الساعة بزمن 3.6 ثانية مع استمرار التصاعدية في إنتاج الطاقة وصولاً بالسيارة إلى سرعتها القصوى عند 317 كم/ساعة.

*السيطرة المتزامنة: عجلة القيادة من AMG Performance

حظيت سيارة AMG GT R Roadster أيضاً بعجلة القيادة الجديدة من AMG Performance كخيار قياسي. وتتميز عجلة القيادة بطابعها الرياضي؛ حيث جاء الجزء السفلي منها مسطّحاً مع تكثيف الحواشي الحاضنة وإضفاء الطابع الحدسي على التشغيل. كما جاء حواف عجلة القيادة مكسوّة بالكامل بالألياف النسيجية نوع DINAMICA. ويبدو المظهر الداخلي للسيارة رياضياً أكثر مع وجود أزرار نقل الحركة الموجودة على عجلة القيادة، مع وجود ناقل حركة يدوي. كما يمكن استخدام أزرار التحكم (Touch Control) من أجل التحكم بوظائف اللوحة الرقمية وشاشة الوسائط المتعددة من خلال تمرير الإصبع أفقياً ورأسياً.

*ناقل الحركة المزدوج السريع يمنح السيارة العفويةً والقوة

عمل المطورون في AMG على جعل ناقل الحركة المزدوج بسرعاته السبعة والمصمم بنموذج الارتباط المحوري في المحور الخلفي أكثر ملاءمة لأداء السيارة على مضمار السباق. فالمستوى الأول في نظام AMG SPEEDSHIFT DCT 7G يتميز بمعدل دوران أطول، في حين يتناقص هذا المعدل في الغيار السابع بما يمنح السيارة تسارعاً أكثر رشاقة بشكل عام واستجابة عفوية للحركات الخاطفة على دواسة تبديل السرعات.

كما جرى توسيع الحدود السابقة التي كانت تحكم أداء الناقل وزمن استجابته بشكل كبير. وأصبحت وظيفة “Race Start” الآن أكثر إثارة للإعجاب بفضل زيادة دورة المحرك عند التشغيل، بالإضافة إلى التحكم الأكثر انسيابية في العجلات والإطارات الرياضية الملائمة لمضمار السباق. وأكثر من ذلك، فقد أدخلت التعديلات على نظام تبريد ناقل الحركة لتلبية المتطلبات الأكثر صرامة التي يقتضيها الأداء الرياضي.

مواضيع ذات صلة :