أعلنت استون مارتن، العلامة البريطانية العريقة لصناعة السيارات، اليوم عن إعادة إطلاق أحد أشهر طرازاتها، DBS سوبرليغيرا والذي لطالما شكّل اسماً مميزاً ضمن خطوط انتاجها، حيث يعود اليوم ضمن سيارة Super GT الرائدة.

وتم ابتكار الطراز للمرة الأولى بتصميم ويليام تاونز سنة 1967 ليصبح اسم DBS جزءاً لا يتجزأ من إرث العلامة التجارية لأكثر من نصف قرن. وأعادت استون مارتن إحياء هذا الطراز عام 2007 من أجل استكمال مجموعتها، حيث عمل كبير المدراء الإبداعيين الحالي ماريك رايكمان، على تصميم الطراز الجديد شخصياً.

وتأتي سيارة DBS” سوبرليغيرا”لتكمل طموح العلامة التجارية باستبدال جميع سياراتها الرياضية الحالية ذات البابين وذلك ضمن إطار ’خطة القرن الثاني‘ الخاصة بالعلامة التجارية. وتتربع سيارة “DBs سوبرليغيرا” على عرش السيارات الرياضية، وسوف تأتي مميزةً بأداء لا يضاهى وتصميم وحرفية استثنائيتين.

ومع إعادة إحياء اسم DBS ستعود أيضاً علامة Carrozzeria Touring الشهيرة سوبرليغيرا مجدداً لتزين غطاء محرك سيارة استون مارتن. وكان هذا الشعار في السابق حِكراً على سيارات DB4 وDB5 و6 Mark 1s التي تم انتاجها في خمسينيات وستينيات القرن الماضي. ويعود الشعار ليحتفي بالإرث الطويل لتكنولوجيا الهيكل فائق الخفة من إبداع فيليسي بيانشي أندرلوني، في تلميحٍ أنيقٍ لما يمكن توقعه من الطراز الجديد.

 وفي إطار تعليقه على إعادة طرح الطراز قال ماريك رايكمان: “عندما تسمع باسم DBS” سوبرليغيرا” فإنك تدرك مباشرةً ما ينطوي عليه هذا الاسم من أداءٍ وعراقة، ويمكن القول بأن هذا الطراز يحدد ملامح سيارة Super GT الخارقة من استون مارتن. وهي أيقونة للجمال وبيانٌ للقوة، ولن تكون هذه السيارة الجديدة مختلفة عن الإرث الذي يجلبه اسمها. لقد تفوقنا على جميع حدود الأداء والتصميم لمنح هذه السيارة هوية فريدة تضمن ارتقاءها لإرث ووزن الاسم الذي تحمله”.

وسوف يتم الكشف عن المزيد من التفاصيل المرتقبة لسيارة Super GT الخارقة من استون مارتن خلال الربع الثاني لعام 2018.

مواضيع ذات صلة :