، المهندس السابق في شركة فورد “جيم كلارك” والذي كان مسؤولا عن تصنيع عدة محركات 6 و8 سلندر لديه فكرة قد تحدث ثورة في محركات الاحتراق الداخلي.

تم تصميمها لأجل تحقيق أعلى مستوى من كفاءة استهلاك الوقود، وفكرة كلارك هي استخدام دواستي بنزين للمحرك وشاحن توربيني لكل سلندر على حدة.

المهندس الذي تعاون مع ديك فوتش الرئيس السابق لشُعبة المحركات في شركتي Navistar وKohler، يقول أن النتيجة ستعني بأن كل سلندر سيمتلء أسرع بعدة مرات من محركات الاحتراق الداخلي الاعتيادية، ما يولّد مستويات عزم دوران فورية للسيارة.

وبالإضافة إلى ذلك، فتنصيب شاحن توربيني بكل سلندر يعني أنه يمكن وضعه بشكل قريب من صمامات العادم، ما يعني أن دورانه سيكون أكثر سرعة، كما أن هذا الإعداد قد يُلغي تعليق التيربو تماما، وتباعًا زيادة كفاءة استهلاك الوقود.

حسب تقرير Car And Driver، فإن تصميم محرك كلارك يظل نظريا تماما وليست هنالك أي نماذج اختبارية صنعت له، ولكن هكذا محركات قد تعني أن الاحتراق الداخلي لا يزال لديها بعض الوقت حتى تموت.

مواضيع ذات صلة :