هل يكون عام 2050 نهاية محركات الاحتراق الداخلي؟

توقعت شركة تويوتا الرائدة في صناعة السيارات زوال محركات الاحتراق الداخلي بحلول العام 2050.

تأتي هذه التنبوءات على لسان سيجو كوزوماكي رئيس التطوير والأبحاث المتقدمة والهندسة في تويوتا، وهو يقول بأن الشركة تؤمن بأن صانعات السيارات سيُتابع التضييق عليها في نسب الانبعاثات التي تُنتجها محركات الاحتراق الداخلي، ما يجبرهم على التسريع من عملية تطوير السيارات الكهربائية، ما سيؤدي إلى موت هكذا محركات تدريجيا ابتداءً من 2040 وعدم صنعها أصلا لانعدام إمكانية تلبية القوانين التنظيمية، إلا أنه سيتم إتاحة سيارات هجينة بمحرك بترولي وموتور كهربائي بشكل محدود.

علما ان شركة تويوتا ستدشن أول سيارة كهربائية لها بالكامل بنهاية العقد الجاري، وستأتي ببطارية ليثيوم-أيون لتقدّم مدى كهربائي كافٍ لقطع 500 كيلومتر بالشحنة الواحدة، ولكن في بدايات العقد المقبل من المقرر أن تقوم شركة تويوتا بتقديم بطاريات بالحالة الصلبة وهي تقنية من شأنها إحداث “ثورة في قطاع السيارات الكهربائية، حيث ستقدّم أداءً أفضل بكثير من بطاريات اليوم وبأحجام أصغر وبتكلفة أقل.

 

مواضيع ذات صلة :