نيسان re-leaf توفر الطاقة عند الحاجة اليها

كشفت نيسان عن سيارة اختبارية كهربائية بالكامل معدّة للاستجابة للطوارئ ومصممة لتوفير مصدر طاقة متنقل في حالات الكوارث الطبيعية أو الأحوال الجوية القاسية.

ويعتمد الطراز الأولي من RE-LEAF على سيارة الركاب “ليف”، وهي أول سيارة كهربائية يتم إنتاجها بكميات كبيرة في العالم.
فإلى جانب التعديلات التي تتيح التنقل على الطرق المغطاة بالحطام، تتميز RE-LEAF بمقابس مقاومة للعوامل الجوية مثبتة مباشرة على المقصورة الخارجية للسيارة وتتيح تشغيل أجهزة الـ110 إلى 230 فلط بواسطة بطارية الليثيوم أيون عالية السعة المزودة بها.

ويمكن الدخول بـRE-LEAF إلى قلب منطقة الكارثة وتوفير مصدر طاقة متنقل بالكامل للمساعدة في عمليات استعادة القدرة على العمل بعد الكوارث. ويمكن لنظام إدارة الطاقة المتكامل تشغيل المعدات الطبية والاتصالات وأجهزة الإنارة والتدفئة وغيرها من المعدات الداعمة للحياة.

تطبيقات السيارات الكهربائية خلال الكوارث في العالم الحقيقي
الكوارث الطبيعية هي أبرز سبب لانقطاع التيار الكهربائي. فقد وجد تقرير للبنك الدولي عام 2019 أن الصدمات الطبيعية وتغير المناخ تسببا بـ37% من حالات انقطاع التيار في أوروبا بين عامي 2000 و2017، وبـ44% من حالات الانقطاع في الولايات المتحدة خلال الفترة ذاتها.

وعادة ما تستغرق عودة الكهرباء عند وقوع كارثة ما من 24 إلى 48 ساعة بحسب مدى الضرر. ويمكن للسيارات الكهربائية خلال هذه الفترة توفير طاقة متنقلة وعديمة الانبعاثات لحالات الطوارئ.

وابتكرت نيسان الـRE-LEAF لإظهار إمكانيات السيارات الكهربائية لاستعادة القدرة على العمل بعد الكوارث. ورغم أنها مجرد سيارة اختبارية عملية، يتم استخدام التكنولوجيا في العالم الحقيقي. فقد استخدمت نيسان في اليابان “ليف” لتوفير الطاقة والنقل في حالات الطوارئ والكوارث الطبيعية منذ عام 2011، وأقامت الشركة شراكات مع أكثر من 60 حكومة محلية لدعم جهود الإغاثة في حالات الكوارث.

ويمكن أن تعمل سيارات نيسان الكهربائية أيضاً كبطاريات تخزين متنقلة لتزويد المنازل والمجتمع بالكهرباء في الحالات غير الطارئة من خلال تشارك الطاقة من نيسان، وإنشاء نموذج طاقة قابلة للتوزيع يمكن استخدامه للمساعدة في تحقيق استقرار في العرض والطلب. وتستخدم RE-LEAF قدرة الشحن ثنائية الاتجاه الخاصة بـ “ليف”، وهي ميزة قياسية متوفرة في الطراز منذ طرحه عام 2010. وبالتالي، يمكن لـ”ليف” سحب الطاقة لإعادة شحن البطارية عالية السعة وكذلك إعادتها إلى الشبكة من خلال تقنية V2G (من السيارة إلى شبكة)، أو مباشرة إلى الأجهزة الكهربائية من خلال تقنية V2X (من السيارة إلى كل شيء).

مواضيع ذات صلة :