نيسان و جامعة امبريال تتعاونان للحد من انبعاث الكربون

نيسان وE.ON Drive وجامعة إمبريال تسلّط الضوء على الحدّ من انبعاثات الكربون والفوائد الاقتصادية لتكنولوجيا “من السيارة إلى الشبكة”  V2G

  • تكنولوجيا “من السيارة إلى الشبكة” يمكن أن تساهم في توفير التكاليف الإجمالية لنظام الطاقة بمعدل يصل إلى 885 مليون جنيه إسترليني سنوياً
  • اعتماد تكنولوجيا الشحن ثنائي الاتجاه سيسرّع التقدم في إزالة الكربون من نظام الطاقة في المملكة المتحدة
  • نيسان ليف وe-NV200 السيارتان الكهربائيتان الوحيدتان المصنّعتان على نطاق واسع في المملكة المتحدة والقادرتان على الاستفادة من تكنولوجيا V2G

يكشف تقرير نُشر اليوم ويعدّ حصيلة تعاون وثيق بين صانع السيارات نيسان وE.ON Drive وجامعة إمبريال في لندن، كيفية مساهمة قدرة الشحن ثنائي الاتجاه للسيارات الكهربائية في تقليل الانبعاثات وتحقيق الأهداف المتعلقة بتغير المناخ على المدى الطويل.

ويقدم التقرير توصيات مهمة ويدعو الى توفير حوافز لتسريع اعتماد أنظمة شحن “من السيارة إلى الشبكة” على نطاق واسع والتي يمكن أن تعود بفوائد كثيرة على قطاع الطاقة. كما يتناول بعض التحديات التي ستتم مواجهتها في المرحلة الأولى من اعتماد تكنولوجيا V2G، لا سيما في ما يتعلق بتوفير دراسة جدوى موثوقة في سياق أسواق الطاقة والتنظيمات المتغيرة.

وتعاونت نيسان وE.ON Drive وجامعة إمبريال في مشروع V2G للأسطول التجاري المعروف باسم e4Future والذي يهدف إلى إظهار كيف يمكن للشاحنات والسيارات الكهربائية أن تدعم شبكة المملكة المتحدة وتوفر حلاً مربحاً ومستداماً لأساطيل المؤسسات.

ويعتبر مشروع e4Future جزءاً من مسابقة V2G التي تمولها وزارة الأعمال والطاقة والاستراتيجية الصناعية ومكتب السيارات الخالية من الانبعاثات بالشراكة مع Innovate UK، وهي جزء من مؤسسة المملكة المتحدة للبحث والابتكار.

وقال أندرو هامبرستون، المدير الإداري لشركة نيسان موتور في بريطانيا: “تتمتع تكنولوجيا “من السيارة الى الشبكة” بإمكانيات هائلة في ما يتعلق بتحقيق وفورات ضخمة من الناحية المالية بالنسبة إلى مشغلي أنظمة الكهرباء وأساطيل السيارات، وكذلك من الناحية البيئية، من خلال خفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بشكل كبير في نظام الطاقة في المملكة المتحدة. وتعدّ نيسان في طليعة الجهود المبذولة لتحقيق هذه الإمكانيات “.

أبرز النتائج:

يشير التقرير إلى أنه يمكن لتكنولوجيا V2G أن تقدم الفوائد التالية:

  • توفير في تكلفة نظام الطاقة الإجمالية بقيمة تتراوح بين 410 و885 مليون جنيه إسترليني في السنة خلال العقد المقبل بعد موازنة النفقات الرأسمالية والتشغيلية.
  • إمكانية تقليل انبعاثات الكربون من نظام الطاقة إلى -243 غراماً من ثاني أكسيد الكربون / كلم.
  • التوفير في تكاليف تشغيل نظام الكهرباء بقيمة تصل إلى 12000 جنيه إسترليني سنوياً لكل سيارة كهربائية وخفض ثاني أكسيد الكربون بحوالى 60 طناً سنوياً لكل سيارة كهربائية.
  • يمكن أن تتراوح قيمة فوائد شحن الأسطول السنوية بتكنولوجيا V2G بين 700 و1250 جنيه إسترليني للسيارة.

ومن جهته، قال البروفيسور غوران سترباك، رئيس قسم أنظمة الطاقة الكهربائية في جامعة إمبريال في لندن: “أظهر بحثنا أنّ تكنولوجيا V2G  يمكن أن توفر فوائد اقتصادية هائلة لنظام الطاقة وتقلّل انبعاثات الكربون. ويمكن للمرونة الإضافية التي توفرها أساطيل V2G أن تحسن بشكل كبير كفاءة النظام وتحدّ من الاستثمار في توليد الطاقة الجديدة منخفضة الكربون وتحقيق الأهداف الوطنية للحدّ من الكربون.”

مواضيع ذات صلة :