نيسان تكشف عن خطط توسّع كبرى في إنتاج الطاقة المتجددة في مصنع ساندرلاند

أعلنت نيسان مؤخراً أنها تعتزم توسيع جهود توليد الطاقة المتجددة في مصنعها الذي حطم الأرقام القياسية في ساندرلاند، المملكة المتحدة.
ويمثل التوسيع المقترح لمزرعة الطاقة الشمسية بقدرة 20 ميغاواط خطوة أخرى في مسيرة نيسان نحو الحياد الكربوني ويأتي استكمالاً لتربينات الرياح والمزرعة الشمسية الموجودة في المحطة.
وفي حال الموافقة على خطة التوسيع، ستولّد اللوحات الإضافية الـ37 ألفاً 20% من طاقة المصنع المنتجة من مصادر الطاقة المتجددة في الموقع، وهو ما يكفي لبناء كل سيارة نيسان ليف خالية من الانبعاثات تُباع في أوروبا.
وتم إطلاع المجتمع المحلي على الخطط قبل تقديم الطلب الرسمي.
وقال آلن جونسون، نائب رئيس التصنيع في نيسان ساندرلاند: “أحدثت مصادر الطاقة المتجددة فرقاً كبيراً في أعمالنا ونحن نواصل البحث عن طرق لجعل عملية التصنيع أكثر استدامة. ومع اعتماد الكهربة بشكل متزايد في منتجاتنا المصنوعة في ساندرلاند، تعدّ عمليات التصنيع جزءاً مهماً من المنظومة التي ستقودنا نحو الحياد الكربوني.”
وبدأت نيسان بدمج مصادر الطاقة المتجددة في ساندرلاند عام 2005 عندما قامت الشركة بتركيب أولى تربينات الرياح في الموقع. وتساهم هذه التربينات العشر في إنتاج 6.6 ميغاواط إلى جانب مزرعة الطاقة الشمسية الحالية التي تنتج 4.75 ميغاواط والتي أنشئت عام 2016. وسيؤدي التوسيع المقترح لمزرعة الطاقة الشمسية بقدرة 20 ميغاواط إلى رفع الإنتاج في المحطة إلى 32 ميغاواط.
وتتولى شركة Engenera تطوير وتركيب مزرعة الطاقة الشمسية وتتمثل الخطوة الأولى في هذه العملية بالتشاور مع المجتمع المحلي الذي انطلق مؤخراً وكذلك تقديم طلب تخطيط كامل من المتوقع أن يتمّ في وقت لاحق من هذا العام.
ووضعت نيسان هدفاً يتمثل بتحقيق الحياد الكربوني في كافة عمليات الشركة ومنتجاتها بحلول عام 2050. ومن هذا المنطلق، ستصبح كل سيارة نيسان جديدة كلياً في الأسواق الرئيسية كهربائية بحلول أوائل الثلاثينيات وسيتم طرح ابتكارات في تكنولوجيا الكهرباء والتصنيع.
وأطلقت نيسان منذ أكثر من عشر سنوات ليف، أول سيارة كهربائية بالكامل في العالم، ويقودها اليوم أكثر من 180 ألفاً من محبي السيارات الكهربائية في كافة أنحاء أوروبا. وبهذا يكون مالكو ليف قد ساهموا في تفادي إصدار 2.5 مليون طن من ثاني أكسيد الكربون سنوياً واجتازوا مسافات كافية للدوران حول الأرض 400 ألف مرة.

مواضيع ذات صلة :