مرسيدس و جيلي تتقاسمان ملكية سيارات سمارت

عقب تناقل الإشاعات طويلاً عن مصير مظلم ينتظر سمارت، أعلنت دايملر مالكة مرسيدس رسمياً عن بيع 50% من أسهمها إلى جيلي الصينية، لتمثل علامة سمارت مشروعاً مشتركاً بالمناصفة بينهما.

وصرحت الشركتان: “سنمتلك وندير ونطور سمارت بالمشاركة، لتظل رائدة في مجال سيارات المدن الصغيرة والسيارات الكهربائية”.

تحت الاتفاق الجديد، ستطور سمارت جيل جديد من السيارات الكهربائية، والذي سيتم تحميعه في مصنع كهربائي جديد في الصين، ومن المتوقع طرح هذه الموديلات في عام 2022.

وصرح لي شوفو، رئيس مجلس إدارة جيلي: “كشركاء بالتناصف، نتمسك بالترويج لعلامة سمارت عالمياً، مع استغلال خبراتنا وكفاءتنا في إدارة العلامات والتسويق والتصنيع على أكمل وجه”.

كجزء من الاتفاق، ستتكفل مرسيدس بتصميم سيارات سمارت، بينما ستتكفل مراكز جيلي بالتصنيع الهندسي لها.. ولكن حتى قدوم السيارات الكهربائية الجديدة، ستستمر مرسيدس بصنع سيارات سمارت الحالية في مصنع Hambach في فرنسا ومصنع آخر في سلوفينيا.

وستنتهي دايملر وجيلي من وضع النقاط الأخيرة على الاتفاق في نهاية 2019.

مواضيع ذات صلة :