مرسيدس تتجه الى الطاقة الكهربائية كليا

مؤخراً سجلت شركاتت السيارات خسائر ضخمة رغم ارتفاع مبيعاتهم ، والسبب هو استثمار هذه الشركات بشكل واسع في تقنيات التوليد الكهربائية والقيادة الذاتية وغيرهم، والآن أكدت مرسيدسعلى عزمها التخلي تماماً عن محركات الاحتراق الداخلية التقليدية بحلول 2039.

لتحقيق هذا الهدف على مرسيدس البدء بالعمل من الآن والتجهيز لأسطول كامل من سيارات الركاب النظيفة، مع توقع أن الموديلات الكهربائية والهجينة ستمثل نصف مبيعات الشركة بحلول 2030.. وتنوي مرسيدس الاستثمار بكثافة في تقنيات تحسين البطاريات وتطوير منصات جديدة لجميع أنواع الموديلات، حتى شاحنات النقل الكبيرة والفان والباصات، لتناسب العصر الكهربائي.

ولكن كل هذه الجهود قد لا تكون كافية وحدها، ما سيدفع مرسيدس للتوجه لتقنيات ظنت أنه لا أمل منها، مثل السيارات الهيدروجينية، حسب تصريح المدير القادم لدايملر، أولا كالينيوس، مع التركيز على استخدام الطاقة المتجددة مثل الرياح لتوليد الكهرباء في مصانعها ودعم خطوط إنتاجها.

ولن تتوقف مرسيدس عند ذلك، حيث تنوي تشجيع مورديها على الالتزام بنفس التوجه نحو الطاقة النظيفة في كل مجال لخفض نسب الانبعاثات الكربونية قدر الإمكان على جميع الأصعدة.. هو جهد شامل تنوي الشركة الألمانية العريقة السعي وراءه بكل قوة في الأعوام القادمة وسبق المتنافسين فيه.

مواضيع ذات صلة :