لوسيد الكهربائية و احدث ابتكارات التكنولوجيا

كشفت لوسيد موتورز، الشركة التي تسعى لإرساء معايير جديدة في عالم النقل المستدام عبر سياراتها الفاخرة والمتطورة، اليوم عن تجربة المستخدم من لوسيد، أو لوسيد يو إكس، التي تجمع أحدث التقنيات المُصممة لتوفير تجربة تفاعلية تلقائية وسهلة وأنيقة في سيارة لوسيد أير.

وتعليقاً على الموضوع، قال ديريك جنكينز، نائب رئيس التصميم لدى لوسيد موتورز: “اتبعنا في هندسة وتصميم لوسيد أير منهجية ثورية شاملة ومميزة، تماثل ما اعتمدناه في عملية تصميم لوسيد يو إكس، وهي واجهة مبتكرة تتيح للمستخدمين التفاعل مع السيارة وتتميز بتصميم جميل وسهل الاستخدام. وتحتفظ لوسيد يو إكس بالعناصر الخاصة بالواجهة التقليدية وتربطها بالميزات الرقمية بطريقة مبتكرة ومتطورة تسمح بالوصول إلى جميع أنظمة السيارة بكل سهولة”.

شاشة عرض زجاجية ولوحة ملاحة مركزية

تحتوي المقصورة الداخلية لسيارة لوسيد أير على شاشتي تحكم أساسيتين تعملان باللمس، الأولى هي شاشة عرض من الزجاج المنحني قياس 34 بوصة وبدقة 5K، والثانية لوحة ملاحة مركزية تتيح تحكماً أعمق بالسيارة. وتوفر الشاشتان وصولاً سهلاً ومريحاً للسائق.

وتتميز شاشة العرض الزجاجية بتصميم منحني للزجاج الخارجي والشاشات الداخلية، التي تقسّم المعلومات ووظائف التحكم إلى ثلاثة أقسام، يحتوي القسم الأيسر منها على وظائف التحكم الأساسية، مثل ميزة إزالة الصقيع عن النوافذ، بالإضافة إلى التحكم بالإضاءة وماسحات الزجاج. في حين صُمم القسم المركزي لتحقيق الاستفادة الكاملة من مرونة الشاشة الرقمية، حيث يُظهر السرعة والمسافة المقطوعة بشكل أنيق ومُنظم. وعندما يتم تفعيل ميزات محددة في نظام لوسيد دريم درايف لمساعدة السائق، تُظهر الشاشة تمثيلاً بصرياً ثلاثي الأبعاد لسيارة لوسيد أير والمركبات الأخرى المحيطة بها على الطريق. وتظهر في القسم الأيمن الشاشة الرئيسية، المخصصة للتحكم بالملاحة والوسائط وميزات التواصل.

وتعرض لوحة الملاحة من موقعها المركزي أزرار التحكم بالمناخ والمقاعد، كما يمكن الاستفادة من حجمها الكبير لعرض معلومات مُفصّلة، فعلى سبيل المثال، يمكن للسائق أو المرافق تمرير القوائم بسهولة من شاشة العرض الزجاجية إلى لوحة الملاحة للتحكم بشكل أفضل بوظائف الموسيقى والملاحة. كما يمكن سحب لوحة التحكم للوصول إلى مساحة التخزين خلفها.

ويتكامل تصميم الشاشتين مع المقصورة الداخلية للسيارة، لضمان انتقال مريح وسهل بين الوظائف الرقمية واليدوية، مما يضفي المزيد من الروعة على الطابع الأنيق للمقصورة الداخلية.

تجربة تخاطب مختلف الحواس

تم تصميم تجربة لوسيد يو إكس لتمنح المستخدمين شعوراً بالراحة والاسترخاء، إذ تعكس الواجهة والطابع المميز لمقصورة لوسيد أير الداخلية لمسات مستوحاة من ولاية كاليفورنيا وأجوائها المشمسة، حيث يقع المقر الرئيسي للشركة. وتحرص الشركة على الاهتمام بأدق التفاصيل، إذ تتطابق الألوان على الشاشات الرقمية مع ألوان الأقمشة والتشطيبات المُستخدمة في المقصورة الداخلية.

وتؤمن لوسيد بأن طريقة التفاعل مع السيارة يجب أن تتناسب مع طبيعة المهمة المطلوبة. وتماشياً مع هذه الرؤية، تعاون مصممو المقصورة الداخلية ومهندسو البرمجيات خلال مرحلة التطوير لتحديد الميزات والوظائف التي سيتم التحكم بها عن طريق عناصر تحكم مادية مخصصة، مثل مفاتيح التحكم بالمناخ والنوافذ، حيث تتوضع عناصر التحكم هذه على لوحة القيادة والأبواب وعجلة القيادة، وتتميز بتصميم جميل ومتين وسرعة استجابة عالية. ولذا تخضع مفاتيح التبديل أو الأزرار الدوارة في سيارة لوسيد أير إلى أكثر من 100 تعديل للشكل والوضعية والوزن والحركة لضبط الملمس الذي تمنحه للعميل بالشكل الأمثل.

تجربة مستخدم متصلة ودائمة التطور

صُممت تجربة المستخدم لوسيد يو إكس لتتطور مع الزمن حتى تتمكن من تلبية احتياجات العملاء الحالية والمستقبلية على أفضل وجه، حيث زُوّدت لوسيد أير بأحدث التقنيات السريعة والمتصلة بشبكة لوسيد إيثرنت رينج الآمنة، فمن خلال ربط المعالجات القوية المتوزعة في السيارة عبر شبكة محلية من نوع إيثرنت، يمكن للأنظمة أن تتواصل مع بعضها بسرعات عالية من رتبة الجيجابت. وتشكل هذه الهيكلية الكهربائية المبتكرة طبقة احتياطية آمنة لمكونات النظام.

وتضمن ميزة الاتصالات المتنقلة واللاسلكية المُدمجة بسيارة لوسيد أير تلقي تحديثات البرمجيات لاسلكياً للاستمتاع بالتعديلات والميزات الجديدة بما يتماشى مع تفضيلات المستخدمين وملاحظاتهم. وستفيد هذه الميزة في تحسين نظام لوسيد دريم درايف لمساعدة السائق، والمدعوم بـ 32 جهاز استشعار مُثبّت في السيارة، من بينها نظام ضوئي للاكتشاف وتحديد المدى بدقة عالية هو الأول من نوعه في العالم على سيارة كهربائية.

ويمكّن هذا المستوى العالي من الاتصال السائقين من البقاء على تواصل دائم مع لوسيد أير أينما كانوا. وبالاستفادة من تطبيق لوسيد على الأجهزة الذكية، يمكن للمستخدمين الاطلاع على حالة الشحن والتحكم بمناخ السيارة وتحميل مسار رحلاتهم مسبقاً من أي مكان.

مواضيع ذات صلة :