لمبورغيني افنتادور اس بتوقيع مانسوري

على الرغم من أن معظم مشاريع شركة مانسوري لتعديل السيارات لا تكون بسيطة في العادة؛ إلا أن أحدث تعديل الخاص بسيارة لمبورغيني افنتادور إس يعتبر متحفظاً بعض الشيئ.

حيث كشفت الشركة البافارية لتعديل السيارات عن  تعديل جديد  اشتمل على عدد من العناصر التصميمية الخارجية التي تناسب هذه السيارة الخارقة كما لو كانت مخصصة لها.

حيث شمل  التعديل الجديد غطاء محرك ومداخل هواء أمامية وجانبية ومرشات جانبية وجناح خلفي ومشتت هواء ومجموعة من القطع المصنوعة من ألياف الكربون والتي يصل عددها إلى 15 قطعة وهي متوفرة بعدة ألوان وفقاً لما قالته شركة مانسوري.

كما حصلت لمبورغيني افنتادور إس على اطارات معدنية جديدة مميزة تحمل اسم “كاربونادو

و لم تفوت مانسوري الفرصة  لإحداث بعض التغييرات على المقصورة وبالتالي فقد حصلت السيارة الخارقة على المزيد من قطع ولمسات ألياف الكربون في مقصورتها والتي تشمل المقود ولوحة العدادات والعديد من الأماكن الأخرى داخل المقصورة، كما يمكن وفقاً لطلب العميل الحصول على لمسات ومقاعد جلدية لمزيد من التميز والحصرية.

تقنيا فان  محرك السيارة  V12  سعة 6,5 لتر لم يحصل على أية تعديلات وبالتالي فقد بقي يمد السيارة بقوة 730 حصاناً وعزم دوران 690 نيوتن / متر وهو ما يسمح لها بالتسارع من 0 إلى 100 كلم- الساعة  خلال 2,9 ثانية في طريقها نحو سرعتها القصوى البالغة 350 كيلومتراً في الساعة.

مواضيع ذات صلة :