فولكس فاجن اطلس بمقدمة اكثر هجومية

تحتل سيارات اطلس الشهيرة من فولكس فاغن مكانة مرموقة في قلوب عشاق السيارات الكبيرة، ورغم شعبيتها الواسعة ومبيعاتها الضخمة تسعى الشركة المصنعة لتطويرها سنة بعد سنة.

وفي النموذج الأخير من هذه السيارات أرادت فولكس فاغن إبراز طابع العصرية والفخامة  في اطلس، فزادت من حجمها وجعلتها أطول، وغيرت شكل واجهتها الأمامية وزادت من العناصر البارزة المطلية بالكروم فيها.

كما تغير في هذه السيارة تصميم المصابيح كليا، إذ حصلت المصابيح الأمامية على أشرطة إضاءة تتداخل مع خطوط تصميم غطاء المبرد، والمصابيح الخلفية باتت أكبر وتعمل بتقنيات LED.

أما المقصورة فجاءت غاية في الأناقة، وزينت بعناصر من الخشب والكروم، وزودت بـ 3 صفوف من المقاعد الجلدية المريحة، وواجهة قيادة فيها شاشتان إحداهما بمقاس 8 بوصات تعمل باللمس.

وزودت هذه المركبة بأنظمة تدفئة وتبريد للمقاعد، ونظام أمان ومكابح تلقائية لمنعها من التصادم مع المارة والسيارات، ونظامي دفع أمامي ورباعي، ونظام لمراقبة محيطها بالكامل عبر الكاميرات.

وتعمل اطلس الجديدة بنوعين من المحركات، محركات بنزين بسعة 2.0 ليتر وعزم 238 حصانا، ومحركات بسعة 3.6 ليتر وعزم 280 حصانا، وزودت بعلب سرعة أوتوماتيكية بـ 8 نسب، وعجلات بمقاس 20 و21 إنشا.

مواضيع ذات صلة :