عائلة الممثل ستيف ماكوين تقاضي فيراري

تقدمت عائلة الممثل الراحل الاميركي ستيف ماكوين بدعوى قضائية ضد الشركة الايطالية العالمية لتصنيع السيارت فيراري متهمة اياها باستخدام اسم الممثل للترويج لاحد طرازاتها.

وكان فيراري اصدرت للاحتفال بالذكرى السنوية السبعين لانشائها (1947-2017) مجموعة من الطرازات الخاصة محدودة الإصدار تتمحور حول النماذج او الشخصيات الشهيرة التي ارتبطت بالعلامة التجارية.

وكشف النقاب عن هذه السيارات للمرة الاولى عام 2016 وتضمنت طرازا اطلق عليه “ماكوين” مستوحى من سيارة “بيرلينيتا لوسو 250 جي تي” الشهيرة والتي كان ماكوين يملك واحدة مثلها.

وأكدت عائلة ماكوين في وثيقة الاستدعاء انه لم تمنح الاذن لفيراري لاستخدام اسم ستيف ماكوين الذي توفي عام 1980 عن عمر يناهز الخميسن عاما.

واشارت الوثيقةالتي تم ايداعها الاثنين في محكمة في لوس انجليس أنه باستخدام اسم ماكوين بطريقة خاطئة حققت فيراري “ارباحا وعائدات مالية كبيرة”.

وعمدت فيراري بعد اطلاق هذه السلسلة الى تبديل اسم الطراز من ماكوين ألى “الممثل”، ولكن كما تقول عائلة ماكوين، ان الشركة الايطالية ما زالت تشير الى اسم الممثل من أجل وصف السيارة.

وطالبت عائلة ماكوين من المحكمة أن تأمر فيراري بالتوقف عن استخدام اسم الممثل وبتقديم ارقام المبيعات والارباح من مبيعات النماذج باستخدام اسم وصورة النجم الاميركي السابق.

كما تصر أن تعود جميع هذه الارباح لها، فضلا عن تعويض عن الاضرار وفائدة لا تقل عن ثلاثة ملايين دولار.

وفي اتصال مع وكالة فرانس بريس رفضت فيراري الافصاح عن أي تفصيل جديد بشأن هذه المسألة.

وكانت الشركة الاميركية لتصنيع السيارات فورد اطلقت في معرض ديترويت الدولي للسيارات في كانون الثاني/يناير الماضي نسخة محدودة من سيارة فورد موستانغ، اطلقت عليها تسمية “موستناغ بوليت” تيمنا بالفيلم الشهير “بوليت” للممثل ستيف ماكوين الذي لعب دور البطولة فيه.

ولعب ماكوين في هذا الفيلم الذي صدر عام 1968 دور الشرطي فرانك بوليت الذي يجتاز شوارع سان فرانسيسكو خلف مقود سيارة فورد موستانغ.

وحصلت فورد على موافقة عائلة ماكوين لانتاج هذا الاصدار، علما أن ابنة الممثل الاميركي مولي ماكوين شاركت في حفل الاطلاق.

مواضيع ذات صلة :