شركة الزياني تكشف النقاب عن فيراري Portofino

كشفت شركة الزياني للسيارات – الوكيل الحصري لفيراري في دولة الكويت – عن سيارة “بورتوفينو”Portofino  الجديدة وذلك في حفل خاص و مميّز في الواجه البحرية لمجمع المارينا.  سيّارة فيراري “بورتوفينو” Portofino هي سيّارة السياحة الرياضية GT مع محرّك من ثماني أسطوانات بشكل V (V8) التي ستتصدّر موقع الريادة بين السيّارات المنافسة، بفضل مزيج فريد من الأداء الباهر وتعدّد الاستعمالات ومستوى مذهل من متعة القيادة. وتتمتّع فيراري Portofino بقوّة محرّك ضخمة تبلغ 600 حصان يخوّلها الانطلاق من صفر إلى مئتي كيلومتر في الساعة في غضون 10.8 ثانية فقط، ممّا يجعلها السيارة المكشوفة الأقوى التي تجمع بين مزايا السقف المعدني القابل للطي والصندوق الواسع ومساحة المقصورة الرحبة، بالإضافة إلى مقعدين خلفيّين ملائمين للرحلات القصيرة.

وقد اختارت فيراري أن تُطلق على هذا الطراز اسم Portofino تيمّناً بإحدى أروع البلدات على الساحل الإيطالي، التي يترادف اسمها مع الأناقة الجذّابة، وهو الطراز الأكثر تعدّداً في الاستخدام في فئته. فقد صُمّم هذه الطراز للقيادة كلّ يوم، وهو قادر أن يتحوّل بكل سهولة من سيارة كوبيه “بيرلينيتا” (أي كوبيه رياضية) إلى سيارة مكشوفة تُطرب آذان السائق بصوت فيراري الفريد وتُمتع حواسه بمتعة قيادة رائعة حتى في ظروف القيادة اليومية.

ويتميّز هيكل فيراري Portofino الجديد بتخفيضات ملفتة في الوزن مقارنة مع طراز “كاليفورنيا تي” California T الذي تحلّ مكانه. فبفضل الاعتماد الكثيف على تقنيات التصنيع الحديثة، أعيد تصميم الهيكل ومكوّنات الهيكل الأساسي بشكل يحدّ كثيراً من الوزن على الرغم من تحقيق زيادة في الصلابة الالتوائية.

أما محرّك فيراري V8 مع تيربو الشهير، الذي يشكل جزءاً من مجموعة المحرّكات التي تمّ اختيارها كأفضل محرك عالمي لعامَي 2016 و2017، فبات أقوى بأربعين حصاناً من محرّك California T بفضل اللجوء إلى مكوّنات جديدة وإلى معايرة محدّدة في برمجيات إدارة المحرّك. وتمّ تحسين صوت محرّك فيراري V8 المعروف، وسيتمكّن مَن في السيارة من التمتّع بذلك، ولا سيّما عند كشف السقف.

وقد حرص المصمّمون على تحسين كل نواحي الكفاءة في المحرّك الجديد عبر استخدام مكابس وأذرع توصيل جديدة، فضلاً عن نظام سحب بتصميم جديد. وخضعت هندسيات نظام العادم لتغييرات ثورية، فأصبح رأس العادم الجديد المسبوك كقطعة واحدة يقلّل الهدر، وهذا عامل مهمّ للمحافظة على الاستجابة السريعة المعروفة في سيّارات فيراري من دون أي تأخير في التيربو. ومن خلال الجمع بين هذه التحسينات وإدارة الدفع المتغيّر Variable Boost Management التي تعدّل في قوّة العزم بشكل يتناسب مع السرعة المعشّقة، تتمكّن فيراري Portofino من منح معدّلات تسارع أعلى في كلّ سرعات التعشيق مع تخفيضٍ في استهلاك الوقود مقارنة بالطراز السابق.

وأعيد النظر بشكل كامل في المزايا الدينامية في سيارة Portofino، فباتت تستفيد من حلول تكنولوجية جديدة. فللمرة الأولى في هذا النوع من سيارات فيراري يتمّ اعتماد الترس التفاضلي الخلفي الإلكتروني من الجيل الثالث E-Diff3 ويُضمّ إليه نظام التحكّم بالثبات F1-Trac، مما يحسّن التماسك الميكانيكي وقدرة التحكّم عند القيادة عند حدود قدرات السيارة. كذلك، فيراري Portofino هي أول سيارة سياحة رياضية ضمن مجموعة طرازاتها تُجهّز بنظام “المقود المؤازَر الكهربائي” EPS. وسمح ذلك للمهندسين بالحدّ من نسبة الانعطاف بنسبة 7 في المئة لنيل انعطاف أكثر تجاوباً من دون المساومة على ثبات السيارة، بفضل دمج هذا النظام مع الترس التفاضلي E-Diff3. وتمّ تحسين نظام التحكّم بالتعليق المغنطيسي الانسيابي (SCM-E) عبر اللجوء إلى نوابض لولبية مزدوجة تساعد على الحدّ من الميلان مع تحسين القدرة على امتصاص الصدمات التي تخلّفها الالتواءات في الطريق في الوقت عينه. فأصبحت النتيجة سيّارة أكثر تجاوباً ودينامية تؤمّن راحة قيادة من الطراز الأول.

أما تصميم Portofino الخارجي فوضعه مركز فيراري للتصميم Ferrari Design Centre، الذي حرص على تصميم سيارة بطلّة هجومية مع قسم خلفي مائل (فاستباك) وتصميم يقسم السيارة إلى قسمين (two-box design)، وهذا شكل غير معهود في سيارة كوبيه مكشوفة مع سقف معدني قابل للطي. ويضفي هذا الشكل خطوطاً أكثر أناقة لشكل السيارة الجانبي ويزيد من طابعها الرياضي من دون أي تأثير على ديناميتها ورقيّها.

وقد أفضى التعاون الوثيق بين قسمَي التصميم والديناميات الهوائية في فيراري إلى الحرص على نيل أعلى درجات الكفاءة للشكل الخارجي، بدءاً من مقدمة السيارة الملتفّة بعناية مع شبك التبريد الأمامي العريض الذي يمتد على كامل مقدّمة السيارة. وتعلو الشبك مجموعتا مصابيح LED جديدة بشكل أفقي أكثر. ويضمّ طرف المصابيح الخارجي فتحةَ هواء تسحب الهواء عبر قوس العجلات الأمامي وتُخرجه من جانب السيارة للحدّ من الجرّ.

أما قسم السيارة الخلفي فيُبرز شكل السيارة الرياضي الذي بات بارزاً أكثر من خلال زيادة المسافة بين المصابيح الخلفية. ويخفي هذا الحلّ الأنيق ببراعة حجم السيارة الخلفي الذي يأوي السقف المعدني القابل للطي الذي بدوره يتحلّى بتصميم أقل ّوزناً ويمكن فتحه أو طيّه عند السير على سرعات منخفضة.

وحرصت فيراري على منح الركاب راحة كبيرة في المقصورة من خلال إضافة مجموعة من المزايا الجديدة، منها نظام الترفيه الجديد مع شاشة لمسية قياس 10.2 بوصة، وشاشة للراكب الأمامي، ومكيّف جديد يزيد من راحة الركّاب، سواء أكان السقف مغلقاً أم لا، ومقود جديد، ومقاعد بتعديل كهربائي بـ 18 وضعيّة مع ظهر بتصميم جديد يزيد من مساحة الساقين للراكب في المقعد الخلفي. ولا شكّ في أن ركاب السيارة كلهم سيستحسنون حاجب الهواء الجديد الذي يقلّل بنسبة 30 في المئة من دفق الهواء في المقصورة ويحدّ من الضجيج عند طي السقف.

وتعليقاً على إطلاق هذا الطراز من فيراري، قال محمد دولة – مدير علامة فيراري التجارية في شركة الزياني للسيارات: “سيارة “بورتوفينو” Portofino تعتبر من أكثر سيارات متعددة الاستعمالات في تاريخ فيراري. فهي ترثي معايير جديدة في فئتها في الفخامة و راحة الركاب. نحن سعداء بإطلاق هذا الطراز بالكويت بعد فترة قصيرة من الكشف عنه في معرض فرانكفورت للسيارات بشهر سبتمبر.” وأضاف دولة: “منذ الكشف عن صور بورتوفينو في شهر أغسطس و الطلب عليها لا مثيل له، مما يؤكد أن علامة فيراري هي الرائدة في قطاع السيارات السياحة الرياضية الفاخرة.”

مواضيع ذات صلة :