رولز رويس و استراتيجية جديدة اساسها الشباب

قام تورستن مولر أوتفوس، مدير رولز_رويس_ التنفيذي، بالكشف عن SUV كولينان مؤخراً، ورغم المؤتمرات الصحفية المتعددة، إلا أنه مازال متحمساً للحديث عن استراتيجية العلامة الفاخرة.

يبدأ تورستن حديثه قائلاً: “يصبح عملاؤنا أكثر شباباً وأصغر سناً بمرور الوقت، وهو ما نتوقع أن يستمر لعدة أعوام مقبلة، وهذه الصيحة الجديدة لا تنبع من آسيا فقط، فقد بدأنا نلاحظها في كل من الولايات المتحدة وأوروبا أيضاً عبر عدد كبير من الشباب الصغير الذين نجحوا في تحقيق ثروات طائلة من خلال أفكار أعمال ذكية، حيث أصبحت شريحة عملاء رولز رويس الذين ورثوا ثرواتهم من ذويهم هم اﻷقلية حالياً”.

يضيف مولر بأن عملائه من آسيا غالباً ما يكونوا من أصول صينية، لكنهم أكملوا تعليمهم الجامعي في أوروبا أو الولايات المتحدة كي يفهموا العالم، لذا تلبي الشركة طلبات جمهورها اﻷصغر ذوي الشخصيات اﻷكثر انفتاحاً على العالم واﻷجرأ، و هذا هو الدافع اﻷساسي خلف مشروع بلاك بادج، والذي ينظر له عادة بأنه مشروع جانبي لشريحة صغيرة، يتضمن إضافة تعديلات جريئة خاصة على طرازات إنتاجية، للحصول على نسخ تحمل اسم جوست ورايث، إلا أنه كان ناجحاً للغاية حيث فاق كل توقعات الشركة.

يشعر مولر أن كولينان ستكون بنفس النجاح وسوف تجذب عملاء ذو عقلية عالمية، ويعتقد أن أغلبهم سيكون من النساء التي تفضل القيادة بنفسها، حيث أنها سيارة قابلة للاستخدام وسهلة القيادة مع حجم أصغر مما تبدو عليه مع رشاقة عالية بفضل الدفع الرباعي.

يري المدير التنفيذي أن مستقبل رولز رويس سيكون في السيارات الكهربائية ذاتية القيادة، حيث ستتجه الشركة إلى المحركات الكهربائية عندما تكون التقنية مريحة للغاية ولا تتطلب أي عمل إضافي من عملاء الشركة لشحن السيارة، وهو ما يتوقع أن يكون في وقت ما خلال العشرة سنوات القادمة حسب سرعة تطور التكنولوجيا وهو ما سيبدأ في الصين ﻷنها أكثر تقدماً في هذا المجال.

 

مواضيع ذات صلة :