رولز رويس “غوست” في جيل جديد مفعم بالفخامة

أطلقت رولز-رويس موتور كارز سيارة جوست الجديدة ذات قاعدة العجلات الممتدة والتي توفّر تجربة ركوب محسّنة في المقاعد الخلفية بدون الانتقاص من قيمة أي ميزة من ديناميكيات القيادة. يُعتبر طراز جوست ذات قاعدة العجلات الممتدة نتاج حوار شامل أجرته الشركة مع الجيل الجديد من عملاء رولز-رويس. وقد أعربت هذه المجموعة الحيوية من رواد الأعمال العالميين عن رغبتها في سيارة تصلح كأداة للعمل عند الاستعانة بسائق في وسط الأسبوع، على أن تصبح سيارة هادئة ومريحة يقودونها بأنفسهم في عطلة نهاية الأسبوع. فأتت سيارة جوست ذات قاعدة العجلات الممتدة استجابةً لطلبهم هذا. سيتم تسليم أول سيارة من هذا النوع للعملاء في الفصل الرابع من العام 2020.

التصميم
توفّر سيارة جوست ذات قاعدة العجلات الممتدة مساحةً أكبر من جوست بـ170 ملم، ما يوفّر المزيد من المساحة للقدمين بالمقارنة مع أي سيارة سيدان أخرى مؤلفة من أربعة مقاعد باستثناء سيارة رولز-رويس فانتوم ذات قاعدة العجلات الممتدة. وتم إنجاز كل خطوة من عملية التطوير بالاستناد إلى آراء العملاء ومتطلباتهم. كما أدركت رولز-رويس أنّ عملاء طراز جوست ذات قاعدة العجلات الممتدة أرادوا التصميم النقي والبسيط نفسه الذي يتميّز به طراز جوست. فعمل مصمّمو العلامة على تأمين الطول الإضافي من خلال تمديد الباب الخلفي وهيكل السيارة حول فتحات الباب الخلفي مع الحفاظ على الخطوط التي تميّز السيارة.

الهدوء في الجناح الخلفي
تمّ إضفاء مجموعة من التحسينات على الجزء الخلفي من المقصورة بما يعكس مستوى المرونة الذي تتمتّع به جوست ذات قاعدة العجلات الممتدة. ولأول مرة على الإطلاق، تمّ تصميم مقعد قابل للإمالة إلى الخلف، ما يوفّر مستوى جديداً من الراحة في المقعد

مستوى عالٍ من التكنولوجيا

يُعدّ طراز جوست سيارة رولز-رويس الأكثر تقدّماً من الناحية التكنولوجية. ويعتبر عملاء سيارة جوست ذات قاعدة العجلات الممتدة من روّاد الأعمال الناجحين، أنّه لا غنى عن الاتصال بشبكة واي فاي وبأنظمة معلومات وترفيه حديثة خلال يوم العمل. إلا أنّنا حرصنا في الوقت عينه على تأمين الوظائف التكنولوجية بما يعكس حاجة العملاء إلى بيئة هادئة وخالية من التلهيات غير الضرورية.
فالتزمنا بتوفير هواء نقي وخالٍ من السموم داخل المقصورة. ولذلك زوّدنا سيارة جوست بنظام تنقية البيئة المصغّرة “MEPS”. تعزّز هذه التكنولوجيا من أنظمة فلترة الهواء القائمة عبر مجموعة من التحسينات التي طالت البرامج والأجهزة. كما تحتوي السيارة على مستشعرات حسّاسة للغاية تكشف جودة الهواء وتحوّل مداخل الهواء النقي تلقائياً إلى وضع إعادة الدوران. وفي حال الكشف عن وجود مستويات غير مقبولة من الملوّثات المحمولة جواً، يتم تحويل الهواء إلى فلتر من ألياف النانوفليس لإزالة أدق الجزيئات ضمن المقصورة في أقل من دقيقتين.

مواضيع ذات صلة :