رالي لبنان

كانت نتائج رالي لبنان الدولي ال 39 صادمة وغير متوقعة لكبار اللاعبين في هذا المضمار وكان الحظ السيء بالمرصاد للبطل روجيه فغالي صاحب الرقم القياسي بالفوز في هذا الرالي وحامل لقب الرالي 12 مرة الذي إنسحب من اليوم الثاني للمنافسات بعدما طرأ عطل على محرك سيارته الـ إيفو10 آر4، التي خاض عليها الرالي إثر تعرضه لحادث قوي خلال التجارب خلف مقود الـ فورد آر5 التي كان من المقرر أن يشارك على متنها.

كما انسحب البطل القطري ناصر العطية في اليوم الأخير ، واستمر ” دادو” في المنافسة حتى الرمق الأخير بعد ان اكمل السباق بإطار مثقوب مما ادى الى تغريمه وتراجع نقاطه الى المركز الثالث على منصة التتويج

فقد احرز  السائق  اللبناني تامرغندور وملاحه سليم جليلاتي على ميتسوبيتشي لانسر ايفو 10  آر4 لقب رالي لبنان الدولي التاسع والثلاثين الذي يشكل الجولة الرابعة من بطولة الشرق الأوسط للراليات للعام الجاري والذي نظمه النادي اللبناني للسيارات والسياحة على مدار اربعة ايام ، واحتل مواطنه السائق رودريك الراعي وملاحه جورج شهوان على ميتسوبيتشي لانسر ايفو 9  المركز الثاني بفارق دقيقتين و39 ثانية  . وجاء اللبناني عبدو فغالي وملاحه مارك حداد على شكودا فابيا ار 5 في المركز الثالث بفارق 3 دقائق و8 ثوان عن الاول ، وجاءت منصة تتويج رالي لبنان لعام 2016 لبنانية اذ نجح سائقو وطن الارز في اظهار مقدرتهم امام نظرائهم القطريين مرة جديدة .

                                         تغريم دادو واعتراضه على النتيجة

وخلال حفل التتويج أعلن نائب مدير السباق المحامي زياد جاموس قرار لجنة الحكام وقال : “احقاقاً للحق وانصافاً للروح الرياضية  اعلن القرار المتخذ باسم لجنة حكام الرالي باعتبار السائق تامر غندور وملاحه سليم جليلاتي بطلي الرالي بعدما تم فرض عقوبة على السائق عبدو فغالي مقدارها خمس دقائق مما جعله يتراجع الى المركز الثالث ليكون غندور بطل الرالي والراعي وصيفه وفغالي ثالثاً”.وقال عبدو”سأقدّم استئنافاً على القرار المتخذ من قبل لجنة حكام الرالي بحقي”.

                                                   أحداث الرالي

بلغ  طول الرالي الاجمالي 664 كلم منها 209 كلم طول المراحل الخاصة ال11.وشهد اليوم الأخير،الذي سيطر عليه الطقس الصيفي الحار وبحضور جمهور غفير انتشر على المراحل الأربع الأخيرة ، انسحاب بطل الشرق الأوسط القطري ناصر صالح العطية وملاحه الفرنسي ماتيو  بوميل على شكودا فابيا ار 5 في  المرحلة الخاصة الثامنة للسرعة مما مهّد الطريق  امام عبدو فغالي الذي ابتعد في الصدارة .ففي المرحلة الثامنة سجل عبدو افضل وقت يليه عندور ف ايدي  ابو كرم.ووسع عبدو الفارق مع مطارده غندور 4 دقائق و22 ثانية بعد خروج منافسه المباشر العطية.

وفي المرحلة الخاصة التاسعة سجل تامر غندور افضل وقت يليه ادي ابو كرم فالقطري خالد السويدي .وعانى عبدو فغالي من إنثقاب إطارين في المرحلة التاسعة  وسجل الوقت الاخير(افضل وقت في المرحلة التاسعة لغندور ومقداره 13 دقيقة و16 ثانية والوقت الاخير لفغالي ومقداره 16 دقيقة 46 ثانية) ولكنه نجح في الحفاظ على الصدارة بعدما خسر 3,20 دقائق وبفارق 52 ثانية عن غندور.

وفي المرحلة العاشرة ما قبل الاخيرة استعاد فغالي زمام المبادرة وسجل افضل وقت 19 دقيقة و36 ثانية يليه رودريك الراعي 10 دقائق  و49 ثانية.وفي المرحلة الحادية عشرة والأخيرة، واصل فغالي تحليقه والسويدي ثانيا وغندور ثالثاً.وفي المحصلة النهائية اجتازت 23 سيارة خط النهاية من اصل 31 سيارة انطلقت في اليوم الأول .

                                                      انطلاق حاشد

افتتح   رالي لبنان الدولي ال39  الذي ينظمه النادي اللبناني للسيارات والسياحة  .وجاءت عملية انطلاق الرالي خلال حفل اقيم امام مبنى بلدية جونية  .تقدّم الحضور نائب رئيس الاتحاد الدولي للسيارات ال”فيا” ناصر خليفة العطية ، رئيس اتحاد بلديات كسروان-الفتوح ورئيس بلدية جونيه الشيخ جوان حبيش، نائب رئيس النادي المنظّم نبيل كرم ،امين السر العام كميل اده،امين المال جيلبير مسيحي ،اعضاء مجلس الادارة، منسق الاتحاد الدولي للسيارات ال”فيا” في الشرق الأوسط وشمال افريقيا عماد لحود ، ،المراقب المنتدب من الاتحاد الدولي للسيارات ال”فيا” بدرو ألميدا،نائب رئيس بلدية جونية روجيه عضيمي ،مدير عام النادي شربل جرجس،مدير لجنة رياضة السيارات كابي كريكر، رئيس اللجنة المنظمة فادي عون،مدير السباق عصام حتّي، مسؤولو الشركات الراعية،جمهور كبير من هواة الرياضة الميكانيكية وحشد من رجال الصحافة والاعلام.وبعد النشيد الزطني اللبناني،انطلقت السيارات نحو الموقف المغلق الكائن في الباحة الخارجية لمجمّع الرئيس فؤاد شهاب في جونية على ان تنطلق المنافسة فعلياً عند الساعة الخامسة والنصف من عصر الجمعة عبر مرحلة استعراضية ستحتضنها حلبة “ار بي ام” في المتين للسنة الثانية على التوالي.

بلغت المسافة الاجمالية للرالي 664.13 كلم منها 209.10 كلم مراحل خاصة للسرعة اقيمت على مدى ثلاثة ايام على طرق اسفلتية .

                                                     المشاركون

على صعيد المشاركة ، شاركت 31 سيارة في الرالي قادها  27 سائق لبناني واربعة سائقين قطريين مع ملاحين من لبنان وايرلندا وفرنسا والبرتغال وايطاليا وبريطانيا والاردن ….”..وعلى رأس المشاركين اللبناني روجيه فغالي حامل لقب الرالي 12 مرة(وهو رقم قياسي) على ميتسوبيتشي لانسر ايفو ار4 (تعرض الى حادث خلال التجارب على سيارة فورد فييستا ار 5)والقطري ناصر صالح العطية بطل الشرق الاوسط على شكودا فابيا ار 5 واللبناني عبدو فغالي على شكودا فابيا ار5 ومواطنه تامر غندور  على ميتسوبيتشي لانسر ايفو 10 أر4 ورودريك الراعي على ميتسوبيتشي لانسر ايفو 9 وجيلبير بنوت على فورد فييستا ار 5  الى جانب كوكبة من السائقين اللبنانيين والقطريين”.واقيم الفحص التقني في باحة النادي المنظّم في الكسليك.

                                    عبدو فغالي  في الصدارة بعد اليوم الثاني

                       القطري ناصر العطيه ثانياً …وتامر غندور في المركز الثالث

تصدر  السائق اللبناني عبدو فغالي وملاحه مارك حداد على شكودا فابيا ار 5   الترتيب العام بعد اختتام اليوم الثاني من رالي لبنان الدولي التاسع والثلاثين(الجولة الرابعة من بطولة الشرق الأوسط للراليات للعام الجاري)  . واحتل   السائق القطري ناصر صالح العطية وملاحه الفرنسي ماتيو بوميل على شكودا فابيا ار 5  المركز الثاني بينما احتل السائق اللبناني تامرغندور(لبنان) وملاحه سليم جليلاتي على ميتسوبيتشي لانسر ايفو 10  المركز الثالث.   يبلغ طول الرالي الاجمالي 664 كلم منها 209 كلم طول المراحل الخاصة ال11.

وجاء اليوم الثاني من الرالي في ظل طقس صيفي حار ورياح ناشطة مع  المنافسة الثلاثية المنتظرة  بين اللبنانيين روجيه وعبدو  فغالي والقطري ناصر صالح العطية في هجوم” ثلاثي” قبل ان تصبح المواجهة “ثنائية” بعدما خرج روجيه فغالي من المنافسة في المرحلة الخاصة الرابعة بعد عطل مبكانيكي في ابرز مفاجآت اليومين الأول والثاني ليتابع مشاركته  في الرالي وفق نظام السوبر رالي   .وفي البداية ،غرد السائقون الثلاثة خارج السرب ولكل منهم حساباته .فناصر العطية وعبدو  فغالي يريدان احراز لقب “وطن الأرز” لأول مرة بينما يسعى روجيه فغالي الى لقبه الثالث عشر للرالي المذكور على سيارة الميتسوبيتشي لانسر ايفو 10 التي  استعان بها في اللحظة الأخيرة بعد الحادث الذي تعرض له على سيارة الفورد فييستا أر 5.ثم دار صراع طاحن بين عبدو فغالي وناصر العطية حيث كان فغالي يتألق مسجلاً افضل وقت في المراحل الخاصة الست التي أقيمت مع مطاردة بعيدة من السائق  اللبناني تامر عندور.

                    المرحلة الاستعراضية : افضل وقت للقطري ناصر العطية

انطلقت منافسات رالي لبنان الدولي التاسع والثلاثين(الجولة الرابعة من بطولة الشرق الأوسط للراليات للعام الجاري)  على مدى اربعة ايام حيث شهدت حلبة “ار بي أم”(المتين) المرحلة الاستعراضية الافتتاحية للرالي  امام جمهور كبير من هواة الرياضة الميكانيكية غصت به مدرجات محيط الحلبة التي تحولت الى عرس للرياضة الميكانيكية في اجواء ملتهبة وحماسية .وسبق المرحلة الاستعراضية عروض ميكانيكية شيقة منها لبطل لبنان السابق للراليات وسباقات تسلق الهضبة نبيل كرم على سيارة “لانسيا دلتا انتغرال اتش أف” وعرض انجراف (دريفت) ليوكوهاما وعرض  على سيارات الكارتنغ.

ومع دخول 31 سيارة في المنافسة، سجّل القطري ناصر صالح العطية وملاحه الفرنسي ماتيو بوميل على شكودا فابيا ار 5  افضل وقت وقدره دقيقتين وثانية و4 بالالف وحل عبدو فغالي وملاحه مارك حداد على شكودا فابيا ار 5 في المركز الثاني بوقت قدره دقيقتين وثانية و9 بالألف.وجاء   روجيه  فغالي وملاحه جوزيف مطر  على ميتسوبيتشي لانسر ايفو 10  في المركز الثالث  بدقيقتين  وثانيتين  و9 بالألف.

وبعد انتهاء المرحلة الاستعراضية،تابعت السيارات طريقها بإتجاه المروج، بولونيا، الخنشارة، بكفيا ، زبوغا، عجلتون صعودا” نحو مستديرة عشقوت ثم نزولا” باتجاه غوسطا، حريصا ، جونية وصولاً إلى مجّمع فؤاد شهاب الرياضي للتوقف في الموقف المغلق لحين موعد انطلاق الجزء الثاني من السباق

                                         مؤتمر قبل الإنطلاق

قال مدير الرالي عصام حتي خلال المؤتمر الصحافي الي سبق انطلاق الرالي :” ستشارك 34 سيارة في الرالي يقودها  29 سائق لبناني وخمسة سائقين قطريين مع ملاحين من لبنان وايرلندا وفرنسا والبرتغال وايطاليا وبريطانيا والاردن “.ثم أعلن حتّي اسماء السائقين وملاحيهم وسياراتهم .وعلى رأس المشاركين اللبناني روجيه فغالي حامل لقب الرالي 12 مرة(وهو رقم قياسي) على فورد فييستا ار5  والقطري ناصر صالح العطية بطل الشرق الاوسط على شكودا فابيا ار 5 ومواطنه عبد العزيز الكواري على سيارة من نفس الطراز واللبناني عبدو فغالي على شكودا فابيا ار5 ومواطنه تامر غندور  على ميتسوبيتشي لانسر ايفو 10 ورودريك الراعي على ميتسوبيتشي لانسر ايفو 9 وجيلبير بنوت على فورد فييستا ار 5  الى جانب كوكبة من السائقين اللبنانيين والقطريين”.

وذكر ان الفحص التقني في مقر النادي المنظم.واضاف حتّي”سيحصد الفائزين نقاطاً ضمن بطولة الشرق الأوسط وضمن بطولة لبنان “.ثم اجاب مسؤولو الرالي على اسئلة رجال الصحافة والاعلام.وتم عرض فيلم للاتحاد الدولي حول السلامة خلال السباقات.

ناصر صالح العطية… هل ينتصر على “الرياح الفغالية” بعدما عاندته رياح البرازيل؟

صبغ رالي لبنان الدولي ال39 للعام بصبغة قطرية بعد إعلان 5 سائقين قطريين رغبتهم في المشاركة في المنافسات وتحدي السائقين اللبنانيين في عقر دارهم، وعلى رأسهم بطل داكار مرتين ناصر صالح العطية الذي يريد تعويض خيبة أولمبياد ريو دي جانيرو بالفوز بلقب رالي لبنان.

العطية شارك في أولمبياد البرازيل في مسابقة الرماية (السكيت) بهدف الفوز بالميدالية الذهبية غير أن الرياح أثناء المسابقة عاندته ووقفت في وجه أحلامه فكان أن خسر رهان التأهل للدور النهائي، علمًا أن الرياضي القطري كان أكد أنه أثناء التمارين لم يواجه مشاكل مع الرياح التي عصفت بقوة في الأدوار التأهيلية.

ومع خسارة فرصة تتويج عنقه بالمعدن الاصفر يتطلع بطل الشرق الأوسط 11 مرة (فاز باللقب بين عامي 2003 و2015 في وقت عاد اللقب الشرق أوسطي إلى الشيخ خالد القاسمي عام 2004 وإلى القطري الراحل مسفر المري عام 2010) لإحراز الميدالية الذهبية في رالي لبنان واضعًا نصب عينه الهدف الوحيد: روجيه فغالي (فورد فييستا آر5) وهو المعادلة الأصعب أمام السائق “العنابي” الذي يدرك جيدًا أن حلم الفوز يمر عبر “آل فغالي”، الذي سيحصل على الدعم من شقيقه عبدو (شكودا فابيا آر5) من أجل إبقاء لقب رالي لبنان في بلاد الأرز.

ووصل العطية إلى لبنان قادمًا من باخا بولندا، الجولة السابعة من “فيا” كأس العالم للراليات الصحراوية الطويلة “كروس كاونتري” حيث يحاول أن يحقق إنتصاره الخامس على التوالي منذ إنضمامه إلى فريق “أوفردرايف رايسينغ” الذي يشرف على سيارات “تويوتا هايلوكس” مطلع العام الحالي (قبل تحدي أبوظبي الصحراوي) في سعيه للفوز بلقب كأس العالم للراليات الصحراوية للعام الثاني على التوالي.

يحمل العطية  الرقم القياسي لعدد الإنتصارات في بطولة الشرق الأوسط بعدما أحرز لقبه الـ 63 في الأردن محطمًا الرقم السابق بإسم الإماراتي محمد بن سليّم (60)، هيمن على الجولات الثلاث الاولى للبطولة الإقليمية هذا العام (قطر والكويت والأردن) ليتصدر الترتيب العام المؤقت للسائقين برصيد 117 بالتمام والكمال، وهو شارك على متن “شكودا فابيا آر5” تحمل على جنباتها الرقم1 مع ملاحه الفرنسي ماثيو بوميل، علمًا أن مغامرة القطري العام الماضي إنتهت في المرحلة الثالثة إثر خروج سيارته الـ “شكودا” عن المسار في أول ظهور لها على المسارات المعبدة.

                                              عبد العزيز الكواري

عبدالعزيز الكواري بدأ عامه في الشرق الاوسط مع خيبات الأمل إذ تعرض لحادث في رالي بلاده أدى إلى تضرر سيارته الـ “شكودا فابيا آر5” من تحضير فريق “رايس برو”، ولم يتمكن من المشاركة في رالي الكويت بسبب عدم وصول سيارته في الوقت المناسب إثر إحداث مطار بروكسيل، وعاد من الاردن مع 18 نقطة إثر إحتلاله للمركز الثاني في الترتيب العام خلف مواطنه العطية، ليحتل المركز السابع في الترتيب العام المؤقت لبطولة الشرق الأوسط للراليات برصيد 28 نقطة متساويًا مع خليفة صالح العطية، الشقيق الأصغر لناصر. علمًا أنه صعد سابقًا إلى منصة التتويج في رالي بلاد الأرز وذلك عامي 2012 و2014 بإحتلاله للمركز الثالث مرتين.

                                                      السويدي

خالد السويدي شارك مع ملاحه مارشال كلارك، الملاح السابق لعبدالعزيز والذي إنتقل للجلوس إلى جانب السويدي بعد رحيل الإيطالي جيوفاني بيرناكيني الذي خاض معه الجولات الثلاث الأولى في الشرق الأوسط، وقد أكد السائق السويدي جهوزيته لخوض المنافسات على متن الـ “فورد فييستا آر5” وهو يحتل المركز الثاني في الترتيب العام المؤقت للسائقين برصيد 63 نقطة إثر إحتلاله للمركز الثاني في رالي قطر وللمركز الخامس في رالي الكويت وللمرتبة الرابعة في رالي الأردن.

     السويدي الذي يشارك في بطولة العالم للـ “دبليو آر سي2” صرّح أنه يسعى لحصد أكبر عدد ممكن من النقاط كم أجل تدعيم مركزه الثاني في البطولة.

                                                 عبد الله الكواري

عبدالله الكواري على متن “ميتسوبيشي لانسر إيفو10” كان حاضرًا بقوة كونه متصدر الترتيب العام المؤقت للسائقين لسيارات المجموعة “ن” برصيد 83 نقطة (بات يُطلق على المجموعة “ن” تسمية “أم،إي،آر،سي2” منذ مطلع العام الحالي)، متقدمًا على صاحب الأرض رودولف أسمر (62) حيث سعى الأخير لفرض نفسه على أرضه وأمام جماهيره وتقليص الفارق بينه وبين السائق القطري، الذي تسلّح هذه المرة بالملاح الأردني عطا الحمود، بطل الأردن للملاحين إلى جانب روجيه فغالي، كون ملاحه الإعتيادي عادل حسين تحول إلى عالم الراليات الصحراوية وهو ينافس خلف المقود على لقب سيارات فئة الـ “تي2” على متن “نيسان بات

     ولا يُعتبر السائق عبدالله، وهو عم عبدالعزيز، من الغرباء عن لبنان فهو سبق له أن فاز بلقب سيارات  المجموعة “ن” عام 2002، لذا يملك من الخبرة ما يكفي لكي نرى إسمه بين المراتب الأولى، فهو حلّ هذا العام في المركز الثّالث في رالي الأردن والأوّل في فئته، بعدما كان وصل في المركز الثّامن في الترتيب العام في رالي الكويت (سادس فئته) ورابعًا في قطر (ثاني فئته).

                                                       النعيمي

وبرز إسم راشد النعيمي الذي قاد سيارة “ميتسوبيش لانسر إيفو9” بدلاً من الـ “سوبارو إيمبريزا” التي خاض على متنها الجولات الثلاث الأولى الشرق أوسطية، ويجلس إلى جانبه في المقعد الساخن الملاح الخبير الإيطالي نيكولاس أرينا، حيث يحتل النعيمي المركز الثّالث في الترتيب العام لسائقي سيارات الـ “أم،إي،آر،سي2” برصيد 58 نقطة خلف عبدالله الكواري ورودولف أسمر، يبقى على روزنامة البطولة الإقليمية راليي قبرص وعُمان بعدما أُعلن رسميًا عن إلغاء رالي دبي الدولي خاتمة الجولات للعام الحالي.

                                                 السجل الذهبي

من ناحية ثانية، في ما يلي السجل الذهبي للفائزين بالرالي منذ انطلاقته تحت اسم  رالي الجبل في العام 1968:

–       رالي الجبل 1968 – جان باسيل وأنطوان سليم على رينو

–       رالي الجبل 1970 – جيرار أصفر وأمين حمود على رينو 16

–       رالي الجبل 1973 – جورج متى وجورج مغني على غولف

–       رالي الجبل 1974 – طوني جيورجيو وجان لو إدّه على رينو 12

–       رالي الجبل 1979 – جورج ضومط وسمير شيخاني على أودي 80

–       رالي الجبل 1980 – ألبير بسول وجيرار صونال على رينو 17

–       رالي الجبل 1981 – اسحاق قصارجيان وطوني كرم على بي.أم دبليو

–       رالي الجبل 1984 – ميشال عرمان وسمير هابط على رينو 5 توربو

–       رالي الجبل 1985 – ناجي حنينه وجورج عسّاف على رينو توربو

–       رالي الجبل 1986 – نبيل كرم وجو صغيني على بورش 911

–       رالي الجبل 1987 – محمد بن سليّم (الامارات) وسبيلر على أوبل مونتا 400

–       رالي الجبل 1988 – سمير غانم و جوزيف غبريل على نيسان 240 آر.أس.

–       رالي الجبل 1991 – محمد بن سليّم (الامارات) و رونان مورغان (ايرلندا) على تويوتا سيليكا جي.تي.4

–       رالي الجبل 1992- موريس صحناوي (باغيرا) وناجي اسطفان على فورد سييرا كوزوورث

–       رالي الجبل 1993 – آلان أوراي (فرنسا) وجان جاك اندرييه (فرنسا) رينو كليو ويليامس

–       رالي لبنان 1994 – اليساندرو فيوريو (ايطاليا) وفيتوريو برامبيلا (ايطاليا) على لانسيا دلتا أتش أف انتغرال .

–       رالي لبنان 1995 – جان بيار نصرالله وبيار أسمر على لانسيا دلتا أتش أف أنتغرال

–       رالي لبنان 1996 – عبدالله باخشب (السعودية) و بوبي ويليس (ايرلندا) على تويوتا سيليكا جي.تي.4

–       رالي لبنان 1997 – جان بيار نصرالله و جوزف مطر على لانسيا دلتا أتش أف أنتغرال

–       رالي لبنان 1998 – محمد بن سليّم (الامارات) و رونان مورغان (ايرلندا) على لانسيا دلتا أتش أف أنتغرال

–       رالي لبنان 1999 – محمد بن سليّم (الامارات) و رونان مورغان (ايرلندا) على لانسيا دلتا أتش أف أنتغرال

–       رالي لبنان 2000 – روجيه فغالي وزياد شهاب على لانسيا دلتا أتش أف أنتغرال

–       رالي لبنان 2001 – بييرو لياتي (ايطاليا) وكارلو كاسيني (ايطاليا) على سوبارو ايمبريزا WRC

–       رالي لبنان 2002 – جان بيار نصرالله و يوسف باسيل على سوبارو ايمبريزا WRC

–       رالي لبنان 2003 – روجيه فغالي وزياد شهاب على سوبارو ايمبريزا WRC

–       رالي لبنان 2004- روجيه فغالي ونبيل نجيم على سوبارو ايمبريزا

–       رالي لبنان 2005- لم يُنظّم الرالي  بسبب الأحداث في لبنان

–       رالي لبنان 2006- روجيه فغالي ونبيل نجيم على ميتسوبيتشي لانسر

–       رالي لبنان 2007- روجيه فغالي ونبيل نجيم على ميتوبيتشي لانسر

–       رالي لبنان 2008- روجيه فغالي ونبيل نجيم على سوبارو ايمبريزا

–       رالي لبنان 2009- روجيه فغالي ونبيل نجيم على ميتسوبيشي لانسر

–       رالي لبنان 2010- روجيه فغالي ونبيل نجيم على سكودا فابيا

–       رالي لبنان 2011- روجية فغالي وجوزيف مطر على ميتسوبيتشي لانسر ايفو 10

–       رالي لبنان 2012- روجيه فغالي وجوزيف مطر على فورد فييستا اس 2000

–       رالي لبنان 2013 – روجيه فغالي وجوزيف مطر على فورد فييستا

–       رالي لبنان 2014-نيكولاس اميوني وشادي بيروتي على ميتسوبيتشي لانسر ايفو 10

–       -رالي لبنان 2015-روجيه فغالي وجوزيف مطر على فورد فييستا ار5

           توتال لبنان: المورّد الحصريّ للوقود والأدرينالين في بطولة رالي لبنان

شاركت توتال لبنان للمرّة السادسة على التوالي في سباق رالي لبنان بصفتها راعي رئيسيّ والمورّد الحصريّ للوقود. وفي هذا الإطار، دعت توتال لبنان شركاءها، وزبائنها، ووسائل الإعلام، إلى حلبة RPM Karting في المتيْن في 2 أيلول/سبتمبر 2016 لاختبار الحماس والتشويق خلال المرحلة الخاصّة الاستعراضيّة.

وفي هذه المناسبة الفريدة، كان المدعوّون من عشّاق السرعة على موعد مع عرض ملؤه الحماس والإثارة فارتفعت معدّلات الأدرينالين إلى أعلى مستوياتها وتسارعت نبضات القلوب مع كلّ منعطف ومع هدير محرّكات سيّارات أبرز السائقين اللبنانيّين والدوليّين.

ولرياضة سباقات السيّارات أهميّة خاصّة بالنسبة لتوتال لبنان: فهي بمثابة مختبر للارتقاء بالمنتجات من وقود وزيوت نحو الأفضل. وتضع توتال لبنان في متناول الفرق المتنافسة أحدث التقنيات في مجال الوقود مثل TURBO ADV R وAtmomax، وTOTAL Effimax.

ولا تقتصر ابتكارات توتال على رياضة سباقات السيّارات فحسب، بل تغطّي أيضاً الأصناف التجاريّة. فمنتج TOTAL Effimax مثلاً متوفّر في كلّ محطّات توتال لبنان، وهو يشكّل الجيل الجديد للوقود باحتوائه على إضافات مبتكرة.  وكذلك الأمر بالنسبة للزيوت، إذ يستخدم معظم مستوردي السيّارات في لبنان زيوت TOTAL QUARTZ، وهي تمتثل للمعايير الدوليّة الأكثر صرامة، كما تضمن حماية محرّك السيّارة، إلى جانب القوّة والجودة في الأداء.

الترتيب الموقت للرالي

1- تامرغندور(لبنان) وسليم جليلاتي (لبنان) على ميتسوبيتشي لانسر ايفو 10 آر4 :2.12.26 ساعة

2- رودريك الراعي (لبنان) وجورج شهوان (لبنان) على ميتسوبيتشي لانسر ايفو 9  :2.15.06 س

3- عبدو فغالي (لبنان)  ومارك حداد (لبنان) على شكودا فابيا ار 5 : 2.15.35 س

4- ادي ابو كرم (لبنان ) وجوزيف كميد (لبنان) على ميتسوبيتشي لانسر ايفو 10  :2.16.40 س

5- رودولف اسمر(لبنان) وزياد شهاب (لبنان) على ميتسوبيتشي لانسر ايفو 10   :2.18.10 س

6- باسل ابو حمدان (لبنان) وفراس الياس (لبنان) على سيتروين دي اس 3 : 2.19.32 س

7- هنري مسعد (لبنان) ورامي منعم (لبنان) على رينو كليو 4   :2.20.25 س

8- ماتيو روبواسون (لبنان)  وجورج دعيبس (لبنان) على ميتسوبيتشي لانسر ايفو 9 :2.21.36 س

9- باتريك نجيم (لبنان) و جورج نادر (لبنان) على بيجو 208  :2.22س

10- روني كنعان(لبنان) وسامر صفير(لبنان) على سيتروين دي اس 3 :2.22.02 س

واحرز غندور وملاحه لقب ار سي 2  ورودريك الراعي وملاحه لقب المجموعة “ن”  وفي الرالي وفي بطولة الشرق الاوسط وباسل ابو حمدان وملاحه لقب ار سي 3  والدفع الامامي وباتريك نجيم وملاحه لقب ار سي 4 وماتياس نجيم وملاحه لقب ار سي 5  وكأس السائق الناشئ في بطولة الشرق الأوسط ونبيل عبد الحق كأس التصنيف و والملاحة دولين شلينك كأس السيدات في الرالي وكأس  الملاحة الناشئة .ونال السائق القطري راشد النعيمي وملاحه كأس الفريق الاجنبي وباتريك نجيم كأس السائق الناشئ كما احرز الملاح بودي ابي نادر  لقب الملاح الناشئ في بطولة الشرق الاوسط .

وفي الختام أقيم حفل التتويج في مقر النادي المنظّم في الكسليك بحضور رئيس النادي المنظّم الشيخ فؤاد الخازن ونائبيه  نبيل كرم وكريستيان عنيد والأمين العام كميل اده وامين المال جيلبير مسيحي واعضاء مجلس الادارة ومنسق الاتحاد الدولي للسيارات ال”فيا” في الشرق الأوسط وشمال افريقيا عماد لحود،المراقب الدولي المنتدب من الاتحاد الدولي بدرو ألميدا(برتغالي الجنسية)، مدير لجنة رياضة السيارات في النادي المنظم كابي كريكر، رئيس اللجنة المنظمة فادي عون، مدير الرالي عصام حتي ونائبه زياد جاموس وحشد كبير من عشاق الرياضة الميكانيكية.

ثم عقد الفائزون مؤتمراً صحافياً ،أداره الزميل جاد دعيبس،  تحدثوا خلاله عن الرالي اجابوا خلاله على أسئلة الصحافيين والاعلاميين.

مواضيع ذات صلة :