دودج فايبر تحرق الاطارات بقوة 600 حصان

دودج فايبر تتمتع بمحرك هو الاكبر في فئته سعة 8 لتر و هو ما يجعل من السيارة في اغلب الاوقات خارج السيطرة خاصة و ان السيارة تندفع بعجلاتها الخلفية و قد قرر الصانع الامريكي دودج ايقاف انتاجها في العام 2017 و ذلك بعد 10 اعوام من اطلاقها

و منذ اطلاقها عانت فايبر من مشكلة التحكم و السيطرة و ذلك عائد لمحركها الجبار و كذلك خفة وزنها حيث ان هيكلها مصنوع من الياف الكربون و كانت دودج اطلقت اول طراز من فايبر بناقل حركة يدوي و لكن بعد شراء فيات لشركة دودج فان الامور اختلفت و بعد اطلاق طرازين تحت لواء FCA- فيات كرايزلر قرر المالك الجديد للشركة ايقاف انتاجها و ذلك قد يكون عائد الى قلة الطلب و بسبب تركيز المالك الجديد على الطرازات الاكثر ربحية

مواضيع ذات صلة :