تعاون كيا و هيونداي و ابل لانتاج سيارات كهربائية

نفت شركة “هيونداي موتور” الكورية الجنوبية الشائعات حول مفاوضاتها مع شركة “آبل” الأمريكية بشأن تصنيع سيارات كهربائية في منشآت شركة “كيا” بالولايات المتحدة.

جاء ذلك في رسالة عملاق صناعة السيارات، بعد أن دفعت الأخبار أسهم “هيونداي موتور” إلى الهبوط بنسبة 8.4%، بينما انخفضت أسهم “كيا” بنسبة 15.3% وفقاً لتقارير “بلومبرغ”.

وقد أشارت شركة “هيونداي موتور” إلى أن المفاوضات مع الشركات من أجل التطوير المشترك للسيارات الكهربائية ما زالت في مرحلة مبكرة ولم يتم حلها بعد. وبهذا، أكّدت عملاق صناعة السيارات المعلومات المتعلّقة بتعليق المناقشات مع “آبل” بشأن التطوير المزمع لسيارة كهربائية.

وكانت وسائل الإعلام قد ذكرت الأسبوع الماضي، أن اتفاقية تعاون بين شركات “آبل” و”كيا” و”هيونداي” في مراحلها النهائية، وسيتم إنتاج سيارة كهربائية ذاتية القيادة تعتمد على منصّة E-GMP، التي قدمها الكوريّون، بمصنع “كيا” في ولاية جورجيا الأمريكية.

ومن المحتمل أن يؤدي التعاون بين “آبل” و”هيونداي”، وفقاً لخبير السيارات الكهربائية في “تي إف إنترناشيونال سيكيوريتيز” TF International Securities، مين-تشي كوو، إلى إنشاء سيارة كهربائية من طراز “آبل كار” Apple Car، حيث أخبر كوو المستثمرين في مذكرة تحليلية أن أول سيارة كهربائية لشركة “آبل” ستبنى على منصة “هيونداي E-GMP” المعيارية، المصممة خصيصاً للسيارات الكهربائية.

ووفقاً لمين-تشي كوو، فإن الإطلاق الناجح للمشروع مع “هيونداي” في المستقبل، ربما يدفع “آبل” للتعاون مع “جنرال موتورز”  في المستقبل، وكذلك مع الشركات المصنعة الأوروبية PSA، لإنشاء نماذج مستقبلية للسيارات الكهربائية وبيعها في أسواق أخرى.

ويعتقد كوو أن شركة “آبل” سوف تستخدم موارد مصنّعي سيارات “هيونداي” عبر الاعتماد على عدد كبير من المكونات، نظراً لأن السيارة الكهربائية تستخدم مكونات أكثر بـ 40 و50 ضعفا من الهاتف الذكي، ويمكن أن يستغرق ذلك “آبل” أكثر من خمس سنوات لبناء سلسلة التوريد الذاتي الخاصة بها. وهو ما يمكن أن يفوّت الفرصة على الشركة للتنافس مع عمالقة السيارات مثل “تسلا”.

مواضيع ذات صلة :