تطبيق جديد من مرسيدس لتسهيل أمور العملاء

طرحت مرسيدس-بنز الجيل الجديد من تطبيقات Mercedes me والمنصة القياسية الموحدة للارتقاء بالتطبيق الذي قدمته في العام 2015 إلى نظام رقمي متكامل. ويتيح النظام الجديد تطوير خدمات تتميز بالمرونة وإمكانية التخصيص في المستقبل. ويشمل النظام المتكامل تطبيقين هما Mercedes me وMercedes me Service.
ويتوفر التطبيقان للتنزيل عبر متجر App Store ومتجر Google Play Store، وسيكونان متاحين للمستخدمين في دولة الإمارات العربية المتحدة وأكثر من 40 سوقاً على مستوى العالم تتضمن خدمات Mercedes me بحلول نهاية العام الجاري. وجرى تطوير هذه التطبيقات من خلال التعاون الوثيق مع الشركاء والعملاء على مستوى العالم، وكان لآراء المستخدمين دور كبير خلال تطوير التطبيقات، بحيث أصبحت تطبيقات مرسيدس-بنز الجديدة تجمع بين الوظائف الأساسية المطورة والتجربة العملية التي تلبي متطلبات العملاء. فعلى سبيل المثال، تتيح التطبيقات إمكانية التحديث على فترات زمنية أقصر، كما تتميز بسهولة التشغيل والاستجابة السريعة في نفس الوقت.
وقالت بريتا سيجر، عضو مجلس إدارة دايملر أيه جي ومرسيدس-بنز أيه جي المسؤولة عن المبيعات والتسويق: “صمم الجيل الجديد من تطبيقات Mercedes me لمساعدة عملائنا على التواصل مع مرسيدس-بنز على مدار الساعة، إذ يمكنهم مثلاً حجز موعد لخدمات الصيانة لدى الوكيل المفضل أو إرسال وجهة رحلتهم التالية مباشرةً إلى سياراتهم عن طريق التطبيق. ونسعى في مرسيدس-بنز دائماً إلى تسهيل حياة عملائنا، ونعمل باستمرار على توسيع نطاق خدماتنا الرقمية لتحقيق هذه الغاية. ويتيح الجيل الجديد من تطبيق Mercedes me سهولة الوصول إلى منتجاتنا وخدماتنا الجديدة مثل فتح وإغلاق نوافذ السيارة أو السقف البانورامي”.
التواصل بذكاء: تطبيقات Mercedes me الجديدة
سيتم ربط جميع تطبيقات Mercedes me معاً في المستقبل. ويعني ذلك أن العميل لن يُضطر إلى تسجيل الدخول باستخدام بيانات الدخول لتطبيق Mercedes me سوى مرة واحدة فقط، مما يتيح له التبديل بسرعة وسهولة بين التطبيقات. ويمتاز النظام بإمكانية تخصيص وظائف محددة لكل تطبيق على حدة، وقد صممت طريقة عرض التطبيقات ومحتواها بما يتناسب مع متطلبات العملاء ومع طبيعة المحتوى.
ويربط تطبيق Mercedes me الهاتف الذكي بسيارة العميل ويتيح عرض المعلومات الأساسية مثل عدد الكيلومترات المقطوعة أو معدل استهلاك الوقود أو ضغط الهواء في الإطارات. وتتيح وظائف الأوامر الرقمية على التطبيق كذلك تشغيل المحرك عن بعد لتهيئة السيارة للانطلاق والتحكم في السقف المطوي أو النوافذ الجانبية، إلى جانب الميزة الجديدة تماماً التي تعمل على إضاءة المصابيح الأمامية بحيث يمكن تحديد مكان السيارة في مواقف السيارات المظلمة.
أما تطبيق Mercedes me Service فيذكر العملاء بمواعيد الخدمة أو الصيانة في الوقت المناسب. ويأتي التنبيه على شكل إشعارات ضوئية ويوصي بالإجراء الذي يتوجب على السائق اتخاذه مثل فحص ضغط الهواء في الإطارات في المحطة التالية. كما يتيح التطبيق حجز مواعيد لخدمات الصيانة في مراكز الخدمة مباشرة عبر الهاتف الذكي، إلى جانب توفير مقاطع فيديو إرشادية غنية بالمعلومات عن الاستخدام المثالي للسيارة.
وجرى تطوير الجيل الجديد من تطبيقات Mercedes me من خلال “فريق دايملر المتخصص” على مستوى العالم، وعلى رأسه مجموعة الولايات المتحدة والصين، مع إشراك العملاء في تجربة التطبيقات. وبعد سلسلة من الاختبارات الأولية داخل الشركة، أطلقت مرسيدس-بنز في بداية العام 2020 مشروعاً تجريبياً في كل من فرنسا وإسبانيا والمملكة المتحدة، ثم في دولة الإمارات العربية المتحدة اعتباراً من شهر يوليو. وتتوفر التطبيقات الجديدة حالياً عبر متجر App Store ومتجر Google Play Store في 35 سوقاً تشمل ألمانيا، وستتم إضافة بعض أسواق مرسيدس-بنز مثل الصين والولايات المتحدة بالتدريج. وفي دولة الإمارات، أصبحت خاصية تشغيل المحرك عن بعد معروفة لدى مالكي سيارات مرسيدس-بنز، حيث تتيح لهم تهيئة السيارة وتبريد المقصورة قبل الدخول إليها.

النظام المشترك الذي تعتمد عليه التطبيقات: مجموعة أدوات تطوير برامج الهواتف المتحركة من مرسيدس-بنز
يعد الابتكار جوهر منصة التطوير المشتركة والموحدة التي تستند إليها تطبيقات Mercedes me الجديدة. ففي العام 2019، كانت مرسيدس-بنز أول شركة سيارات تمنح مطوري البرامج من جميع أنحاء العالم إمكانية الوصول إلى مجموعة أدوات تطوير البرامج (SDK).
وتقوم مجموعة أدوات تطوير البرامج بمهمة البرمجة من خلال مجموعة من الأنظمة، حيث تعتمد على واجهات مخصصة في السيارة لتكون أساساً لتطوير تطبيقات جديدة لها مع ضمان أمن البيانات في جميع مراحل التطوير.
وتتبع مرسيدس-بنز مبادئ صارمة بخصوص البيانات التي يتم توفيرها للمبرمجين. والمبدأ الأساسي في ذلك هو أن جميع سيارات مرسيدس-بنز مجهزة بأنظمة أمان شاملة وبأنظمة حماية ضد السرقة، ويعد الدخول الآمن إلى الأنظمة وأمن وخصوصية البيانات والحماية من السرقة عناصر أساسية لعملية البحث والتطوير التي تنتهجها الشركة.

تلبية متطلبات العملاء في العصر الرقمي من خلال مبادرة “Best Customer Experience 4.0”
تعتبر تطبيقات Mercedes me من أهم مقومات مبادرة المبيعات التي يتبناها قسم الأعمال في مرسيدس-بنز والتي يُطلق عليها “Best Customer Experience 4.0”. وتمثل هذه المبادرة سياسة مرسيدس-بنز في تركيز مبيعاتها على المتطلبات المتغيرة للعملاء في العصر الرقمي، وتهدف إلى توفير تجربة سلسة ومريحة للعميل عند استخدام تقنيات الاتصال في سيارة مرسيدس-بنز الخاصة به، بغض النظر عن الوقت أو المكان أو وسيلة الاتصال التي يستخدمها. ومن هذا المنطلق تعمل مرسيدس-بنز على الدمج بين عمليات البيع في صالات العرض والبيع من خلال القنوات الرقمية وتعيد تصميمها معتمدةً على أفكار مبتكرة لمنافذ ومواقع البيع. وتتوقع الشركة أن تصل نسبة مبيعات سيارات الركاب التي تتم عبر الإنترنت بحلول عام 2025 إلى 25% من إجمالي مبيعات الشركة عبر الوكلاء في مختلف أنحاء العالم. وقد وضعت الشركة بالفعل في عام 2013 أسساً لتعزيز عملية المبيعات وفقاً لمتطلبات العملاء الحالية، وذلك من خلال إطلاق مبادرة “Best Customer Experience”، التي تهدف إلى تسهيل حصول العملاء الحاليين والجدد على منتجات مرسيدس-بنز وخدماتها.

مواضيع ذات صلة :