بي ام دبليو الفئة السابعة وM2 كوبيه تحصدان الجوائزة العالمية

تضمّن استطلاع القراء المتعلق بجائزة “Car Connectivity Award” الذي أجرته مجلة السيارات الألمانية “أوتو موتور أند سبورت”، ومجلة الكمبيوتر “CHIP” أكثر من 80 تقنية في 11 فئة، وحيث توّجت بي ام دبليو الفئة السابعة السيارة صاحبة أفضل مواصفات ربط واتصال في فئة “Connected Cars”. وكانت هذه المرة الثالثة التي تقوم بها هاتان المجلتان بالطلب من القراء والمستخدمين تحديد خياراتهم. وبلغ عدد الأصوات 32495 صوتا، مع نسبة 27.9 في المائة من الأصوات لصالح الفئة السابعة من بي ام دبليو. وهذه النتيجة تؤكد مرة أخرى على الدور الرائد لمجموعة بي ام دبليو في تطوير عملية ربط السائق، والسيارة والعالم الخارجي في آن واحد. بالإضافة إلى ذلك، تم التصويت واختيار  بي ام دبليو M2 كوبيه كصاحبة أفضل تصميم جديد لعام 2016 في فئة السيارات المدمجة في استطلاع أجرته مجلة “أوتو موتور أند سبورت”.

وكانت نتيجة أداء بي ام دبليو الفئة السابعة مدهشة في استطلاع القراء الذي تقوم به مجلتا “أوتو موتور أند سبورت” و “تشيب” بفضل الغنى الذي تتمتع به أنظمة المساعدة المطوّرة حديثا مثل نظام ركن السيارة بالتحكم فيها عن بعد،إذ ان سيارة بي ام دبليو الفئة السابعة هي أول فئة من السيارات يتم انتاجها في العالم يمكن أن مناورتها والتعامل معها في أماكن الركن العمودي أو المرائب بدون سائق خلف المقود. يتم تنشيط هذه الوظيفة من قبل السائق وهو خارج السيارة باستخدام المفتاح الذكي الذي يحمل شاشة أنيقة ويشغل شبه أتوماتيكيا من قبل السيارة. مثال آخر على الربط بين مختلف النظم هو مساعد التوجيه والتحكم بما في ذلك مساعد ازدحام حركة المرور، الذي يتحكم بسرعة السيارة وصولا إلى التوقف التام ويخفف على وجه الخصوص الضغط على السائق خلال اختناقات المرور.

وبالمثل، فإن الخدمات والتطبيقات التي يقدمها نظام BMW  كونيكت درايف  في سيارات الفئة السابعة من بي ام دبليو تظهر الصفات الإستثنائية للربط والتواصل المتوفرة مع هذا الطراز. وهي تشمل معلومات المرور في الوقت الفعلي (RTTI)، وبنظام الترفيه المعلوماتي عبر الإنترنت ونداء الطوارئ الذكي مع تحديد خطورة الحادث. ومن أجل جميع خدمات نظام  كونيكت درايف ، تقوم بطاقة تعريف المشترك SIM Card المضمنة قياسيا في كل سيارة بالربط مع شبكة الهاتف المحمول.

من ناحيتها، تمثل سيارة بي ام دبليو M2 كوبيه مع محركها سداسي الأسطوانات المستقيم عالي الأداء وقوته البالغة 370 حصان، وخفة الحركة مع الدفع بالعجلات الخلفية ونظام التعليق الرياضي M Sport المصنوع من الألمنيوم خفيف الوزن، دراسة حالة في القدرة الرياضية الممتازة والتميز الديناميكي. وهذه السيارة المستوحاة من طرازات من تاريخ بي ام دبليو في سباقات السيارات، تبرز أيضا تعبيرا  بصريا عن إمكانات أداءها الرائع والإستثنائي. وما يثير للإعجاب في هذه السيارة غطاء المصدّ الأمامي المنخفض مع مداخل الهواء الكبيرة وجانبيها الرياضيين مع فتحات M المميزة وعجلات خفيفة الوزن مصنوعة من سبائك معدنية مزدوجة بقطر 19 إنش مع جهة خلفية واسعة منخفضة تشمل عادم مزدوج الأنابيب خاص بطرازات M. و قدّم استطلاع القراء من قبل مجلة “أوتو موتور أند سبورت” مزيدا من الأدلة حول كيفية قيام هذا التصميم اللافت بالإستحواذ على مخيلة الجمهور. وحصلت بي ام دبليو M2 كوبيه على لقب “أفضل تصميم جديد لعام 2016” في فئة السيارات المدمجة، مع نسبة 34.3 في المائة من الأصوات المدلى بها.

شارك في الإستطلاع  18229 قارئا، وقد أقيم للمرة السادسة عشرة هذا العام. وبلغ عدد المركبات المتوفرة أمام القراء للاختيار منها 115 مركبة قدمت على مدى اثني عشر شهرا .

مواضيع ذات صلة :