بنتلي بينتايجا و الكثير من الاسرار

تحتوي البنتلي بينتايجا على أكثر من 90 وحدة تحكم إلكترونية، بالإضافة إلى نظم توليد الطاقة والتعليق الهوائي ومنع الدحرجة، وحزمة تبريد خاصة بمحرك الـ W122.. وتشمل الأجزاء العديدة المكونة لأحشاء السيارة المخفية على المغاليق والقنوات والمشابيك وانانبيب التوصيل وغيرهم الكثير، جميعهم ضمن جانب B الداخلي للسيارة، والمختلفة عن ألواح الجسد الخارجية التي تشكل جانب A للموديل.

جانب B من السيارة يتمحور حول أدائها وفعاليتها الميكانيكية، وهو أمر بنفس أهمية وصعوبة تصميم شكل السيارة الخارجي، لأنه في النهاية ما يضمن توفير تجربة قيادة سلسلة ومريحة.

فريق تصميم بينتايجا بذل جهودا واسعة لقرابة الأربعة أعوام في نحت وترتيب كل مكون وجزء داخلي للموديل الفاخر، ونعرض لكم أهم المناحي التي مثلت تحديا كبيرا للفريق.

شبكة المبرد 

للوهلة الاولى يظهر أن تصميم شبكات المبردات لأي سيارة هي عملية سهلة، حيث أن كل ما تفعله هو سحب الهواء وإرساله للمبرد الداخلي..ولكن في الواقع توجد مناحي إضافية هامة لشبكة المبرد، للتعبير عن هوية السيارة وشكلها الامامي، ودرجة حمايتها للمشاة في حالة الارتطام، وغير ذلك الكثير.

رئيس فريق تصميم بينتايجا قال في مقابلة أخيرة: “كمثال، نأخذ السطح الرقمي لشبكة المبرد ونحدد مناطق الاختبار في الشبكة وممتص الصدمات ونقوم بمحاكات للارتطامات  للوصول إلى أفضل تصميم لتخفيف الصدمة، ويؤثر هذا على مكونات عديدة، مثل مولد الطاقة”.

الجناح الأمامي

المساحة وراء الجناح الامامي لأي سيارة عادة تمتلئ بالكثير من المكونات، لبعدها عن الانظار وعدم الحاجة لتجميلها.. كما انها مساحة تحتاج لحلول هندسية ذكية لتأدية كل المهمات المطلوبة.. ومن أهم هذه المهمات هي احتواء العجلة والإطار بدون السماح لهم بالاختكاك بجسد السيارة أثناء الضغط الكامل على نظام التعليق، لهذا يتم خلق مساحة واسعة وراء الجناح، خاصة مع أي سيارة بعجلات كبيرة 22 إنش مثل بينتايجا.

ممتص الصدمات الأمامي

مهمة توصيل ممتص الصدمات الامامي بشبكة المبرد أصبحت تحديا مفاجئا لفريق التصميم، لظهور جزء بالغ الصغر من الوصلة، ما يعطي واجهة السيارة شكلا غير لائق.. وقد عمل الفريق لستة أسابيع كاملة في بناء الموديل لفهم المشكلة بشكل كامل، وقد كان الحل النهائي لها هو تحريك ممتص الصدمات للخلف قليلا لإخفاء الوصلة.

المكونات الداخلية للوحة العدادات

معظم ملاك السيارة لم يروا المكونات الداخلية للوحة العدادات في حياتهم.. حيث يتم إخفاء الأسلاك المتشابكة لضمان وضوح الصورة للسائق وإعطاء شكل انيق للقمرة، مع ملاحظة أن وضع لوحة العدادات في القمرة هي واحدة من أعقد العمليات في تجميع السيارات.

مدير فريق بنتلي قال في المقابلة: “نقوم بتصوير افتراضي للعملية لإعطائنا طريقة سلسلة لتجميع المكونات بشكل ميكانيكي سريع ومضبوط 100%”.

حزمة المصابيح الأمامية

يعتمد فريق التصميم على شاشة ضخمة للتصوير الافتراضي لضبط وتصميم مكونات حزمة المصابيح الامامية.. حيث كمثال، يتم تصوير عدسات المصابيح الامامية بتكبير هائل على هذه الشاشة لدراسة كل تفصيلة صغيرة وكبيرة، بجودة مذهلة ومستويات بيكسل مرتفعة.

مدير التصميم أشار قائلا: “لقد كان بالإمكان تصميم السيارة بدون استخدام هذه الشاشة المساعدة، ولكن لكنا تاخرنا في الوقت إلى 54 شهر بدلا من 48”.

 

 

مواضيع ذات صلة :