الفئة الثامنة من بي ام دبليو في ضيافة البندقية

ليست سيارة BMW الفئة الثامنة كوبيه الجديدة مجرّد سيارة إذ إنّ BMW تمنح من خلالها فئة السيارات المترفة هوية جديدة وتحقق أحلاماً في مجال السيارات وتوفّر للسائقين أوقاتاً ممتعة. يرتكز الإعلان التلفزيوني المدهش الذي يشكّل جزءاً من حملة طرح سيارةBMW  الفئة الثامنة كوبيه الجديدة في السوق على الأثر العاطفي لتجربة تنقّل جديدة كلياً يتمّ تنفيذها للمرة الأولى على الإطلاق. فهو يُظهر السيارة الرياضية المترفة وهي تسير على طول قناة “كنال غراند” عبر وسط مدينة البندقية التاريخي متجاوزةً قصوراً رائعة وعابرة أسفل جسر “ريالتو”، وهو أمر لم تفعله أيّ سيارة أخرى من قبل. ويروي الفيلم القصير قصة السائق الذي يتحقق حلم طفولته بقيادة سيارة عبر البندقية ويتيح للمشاهدين رؤية المدينة من منظار جديد ويوفر لهم لحظات من متعة القيادة لم يعهدوها من قبل.

سيتولّى دانيال وولف إخراج الفيلم الذي سيُعرض بنسخ مدتها 15 و30 و45 ثانية، والذي تدور قصته حول شاب من البندقية اكتشف في صغره حبّه للسيارات عموماً ولـ BMWخصوصاً. وقد أصبح نموذج مصغّر عن سيارة BMW M1 لعبته المفضّلة وعرّفه صديق له يصنع قوارب بتكنولوجيا المحركات المذهلة. لكن نظراً لكون القوارب وسيلة التنقّل الوحيدة في المدينة، بقي الشاب يتوق لمتعة القيادة المطلقة، ما حمله على مغادرة البندقية في سنّ المراهقة والعودة إليها بعد سنوات عدة، حيث تحقق حلم طفولته أخيراً بقيادة سيارة BMWالفئة الثامنة كوبيه الجديدة على عوّامات عبر قنوات مدينته الأمّ.

يعكس هذا السيناريو الجهود المبذولة من أجل تحقيق ما يبدو مستحيلاً وتحويل الأحلام القديمة إلى واقع ملموس. فقد قال أوي دريهير، مسؤول التواصل المعنيّ بعلامة BMW و BMW i وBMW M التجارية: “تتوافق طرازات فئة السيارات المترفة العالية الأداء التي ننتجها مع أسلوب حياة الأشخاص الذين يجرؤون على تجربة ما هو جديد وتجاوز حدود الممكن. فنحن نضع بمتناولهم تجربة تنقّل تتناسب مع نظرتهم إلى الحصرية والترف المعاصر.”

وأصدرت السلطات في البندقية للمرة الأولى في تاريخ المدينة رخصة لمجموعة BMW تتيح لها نشر عوامات تسير عليها السيارة بمحاذاة المركز التاريخي للمدينة المشهور عالمياً. ففيما كانت القوارب الصغيرة والغوندولا وسيلة النقل الوحيدة على مرّ قرون، أصبحت سيارةBMW  الفئة الثامنة كوبيه الجديدة رائدة متعة القيادة بحيث شقّت فعلياً طريقاً جديداً. وقد جرى تصوير المشاهد المؤثرة جزئياً باستخدام طائرات بلا طيار مزوّدة بكاميرات، على أن يتمّ بثّ الإعلان حول العالم على الإنترنت وعلى قنوات تلفزيونية مختارة.

وكانت مجموعة سيارةBMW  قد طوّرت الحملة الإعلانية لإطلاق سيارةBMW  الفئة الثامنة كوبيه الجديدة بالتعاون مع شركةServiceplan Campaign International. وسترافقها أنشطة واسعة النطاق على مواقع التواصل الاجتماعي مثل فيسبوك وإنستغرام ويوتيوب. كما يتمّ تحضير فيلم يتضمّن معلومات وانطباعات عن مدينة البندقية الخالية من السيارات إضافة إلى فيلم وثائقي عن تصوير الإعلان. وقالت كرستي سكينر غورث، رئيس الحملات الدولية والأعمال الفنية والأفلام والتسويق الترفيهي: “تعكس حملة طرح سيارةBMW  الفئة الثامنة كوبيه الجديدة الطابع المميز لهذا الطراز والتأثير العاطفي لسياراتنا المترفة العالية الأداء وكذلك القوة المبتكرة لعلامة BMW التجارية.”

وتوفر BMW من خلال الاستعراض الملفت لسيارةBMW  الفئة الثامنة كوبيه في مركز البندقية التاريخي استمرارية لحملتها الأخيرة التي طالت فئة السيارات المترفة العالية الأداء، حيث أصبحت طرازات هذه الفئة تحمل شعاراً حديث التصميم إلى جانب اسم الشركةBayerischer Motoren Werke المكتوب بالكامل. ويعتبر حضور العلامة التجارية البارز في هذه الفئة من أهداف استراتيجيةNUMBER ONE > NEXT التي تنتهجها مجموعة BMW والتي تسعى إلى تحقيق نموّ مستدام في أسواق السيارات العالمية. وبالإضافة إلى السيارات والخدمات الحصرية، توفّر BMW عالماً من التجارب في فئة السيارات المترفة العالية الأداء التي تشهد توسعاً عالمياً، وهي تتجاوز متعة القيادة بأشواط من خلال توفيرها للمجموعات المستهدفة لحظات ملهمة فريدة من نوعها.

 

مواضيع ذات صلة :