الحظ يخالف هاملتون في جولة البرازيل

اضطرّ بطل العالم لويس هاملتون إلى الانطلاق من خطّ الحظائر في إنترلاغوس على إثر الحادث الذي تعرّض له خلال التجارب التأهيليّة ما دفع الفريق إلى منحه محرّكًا بخصائص جديدة على سيارته.

و وفقا ل توتو وولف مدير قسم رياضة السيارات في مرسيدس أنّ سائقه لويس هاميلتون كان يملك القدرة  على الفوز بجائزة البرازيل الكبرى منطلقًا من خطّ الحظائر وذلك بعد قيادته “المدهشة” التي   وضعته  على مقربة من منصّة التتويج

واستغلّ البريطاني الطاقة الإضافيّة المتاحة ليشقّ طريقه وسط الترتيب وبدا في مرحلة ما أنّه يمتلك وتيرة تُخوّل له الفوز بالسباق – لكنّ البريطاني خسر بعض الوقت لتجاوز السيارات المتأخّرة ووجد نفسه عالقًا خلف كيمي رايكونن صاحب المركز الثالث.

لكن بالنظر إلى أنّ 5.4 ثانية فقط فصلت هاميلتون عن الفائز بالسباق سيباستيان فيتيل عند خطّ النهاية، لم يكن من المستحيل أن تكون النتيجة مختلفة عبر بعض الظروف المختلفة.

وعندما سُئل  إن كان قد شعر أنّ الفوز ممكنٌ بالنسبة لهاميلتون عند إحدى مراحل السباق، أجاب وولف: “أجل، أعتقد أنّ الفوز كان ممكنًا”.

مواضيع ذات صلة :