أستون مارتن تكشف عن إصدار محدود من فانكويش زاغاتو

أعلنت أستون مارتن عن إنتاج سلسلة محدودة من رياضيتها الفخمة ، فانكويش زاغاتو كوبيه ، الإنتاج الأحدث من شراكة طويلة الأمد مع دار التصميم الإيطالية زاغاتو.
كُشف النقاب عن فانكويش زاغاتو كونسبت في معرض كونكورسو ديلاغانزا أيطاليا وسيتم إنتاج 99 سيارة بناء على طلب أستون مارتن .
وتُعد فانكويش زاغاتو خامس سيارة تنتج من تعاون يمتد إلى ما يزيد على خمسة عقود مضت، تربط صفات أستون مارتن الدينامية المشهود لها، خصائص المادة مع اللغة التصميمية المميزة لزاغاتو، فضلاً عن القدرة الرياضية المذهلة، بحيث تعرض فانكويش زاغاتو الأفضل من فخامة أستون مارتن المصنّعة حسب الطلب.

بدأ التعاون مع زاغاتو مع سيارة سباق زاغاتوDB4 GT الجميلة القوية في عام 1960 ، و تقدّر قيمتها الآن بما يزيد على 10 مليون جنيه استرليني ، ويشمل سيارة زاغاتو فانتاج V8 التي أُطلقت في عام 1986، زاغاتو فانتاج DB7 لعام 2002، و زاغاتو فانتاج V12 التي كُشفت النقاب عنها في عام 2011.
وتمثّل فانكويش زاغاتو إضافة قوية إلى تلك المجموعة؛ سيارة GT التي تمزج تطوير أستون مارتن الكامن ومقدراتها مع التفاصيل التصميمية المميزة لـ زاغاتو، التي ولدت من السباق وطُورت على مدى سنوات عديدة لتقديم سيارات رياضية فاخرة أنيقة.

قلب مفعم بالتأدية العالية

وقد حُدّثت القوة المحركة V12 بحجم 6.0 ليتر لسيارة أستون مارتن لزيادة القوة لتصل الى أكثر من 600 حصان ، وهذا مكن السيارة من الإنطلاق من صفر الى 100 كلم بوقت قياسي بلغ 3.5 ثانية فقط. وتطابق هذا الأداء مع مجموعة تعليق فريدة ستتيح تجربة فريدة من نوعها لقيادة GT المحددة لنموذج فانكويش زاغاتو.

هيكل صلب من ألياف الكربون

وسيصنع هيكل السيارة الجديدة كلياً من ألياف الكربون، مع تقليل خطوط الانقسام في الجسم باستخدام ألواح كبيرة مؤلفة من قطعة واحدة.
وتشمل التفاصيل التصميمية الأخرى أضواء جديدة مع عاكسات ضوء خلفية مستديرة تذكرنا بمنظر مؤخر زاغاتو الكلاسيكية، باستخدام تقنية LED ‘البيضاء’ نفسها كما في فولكان أستون مارتن، ويكتمل المؤخر المنحوت المشابه للتشكيل الجانبي الإيرودينامي لسيارة DB11، مع الجناح القابل للسحب وفتحة المؤخر للوصول إلى حجرة الأمتعة. ويحتضن عادم رباعي شرائح ألياف كربونية متموّجة ملتفة حول الجزء السفلي من الجسم، مشكّلةً خطاً واضحاً من مقدم السيارة إلى مؤخرها.
كما يلتف زجاج فانكويش زاغاتو حول هيكل السيارة كواقية، معززاً هيئتها الهجومية. ويمتد تطوير صغير للجناح الكلاسيكي من قوس العجلة إلى الباب تماما كما في سيارة DB11 الجديدة، بينما تتحوّل انحناءة حادة على قوس العجلة الخلفية إلى الجناحين الخلفيين، حيث تلتقي مع خط السطح الانسيابي.
ويتميز السقف بالفقاعة المزدوجة الإبداعية، التي تنحدر متراجعةً بنصف قطرها قليل العمق نحو الزجاج الخلفي معطيةً السيارة صورتها الظلية الخلفية المألوفة.
زاغاتو: تاريخ عريق
نشأت علامة زاغاتو التجارية أصلاً منذ أوائل الخمسينات، بسبب الحاجة إلى استيعاب خوذات السباق مع الحد أدنى من التأثير على التشكيل الجانبي الإيرودينامي.
في الداخل، تجسد فانكويش زاغاتو التقاليد الحرفية الرائعة لأستون مارتن، الحافلة بالعديد من اللمسات الفردية. تقترن الألياف الكربونية ذات الزخارف المتعرجة مع اللون و أكسيد البرونز وجلد الأنيلين لإعطاء السطح، الفتحات، والأقراص الدورانية نوعية مادة غنية. كما تُعرّف فانكويش زاغاتو بنمط خياطة بشكل غرزات ‘Z’ الفريدة من نوعها المستخدمة في المقاعد ومقاطع الأبواب والمقاعد، فضلا عن ماركة زاغاتو ‘Z’ المحتفى بها المطرزة بشكل نافر على سنادات الرأس وبشكل درزات في لوحة التحكم المركزية للسيارة.
وتمثل فانكويش زاغاتو فصلاً جديداً هاماً في تاريخ ماركتين شهيرتين ، ويتوقع لهذه الGT الرياضية الحصرية نجاحا وتألقا . وسيبدأ تسليم طلبات العملاء في الربع الأول من عام 2017.

مواضيع ذات صلة :